الأردن ينشر نظام مراقبة أمريكي على حدوده مع سوريا

الأردن ينشر نظام مراقبة أمريكي على حدوده مع سوريا

المصدر: إرم - عمّان

أنجز الجيش الأردني المرحلة الثانية من نظام مراقبة جديد يقول مسؤولون أمريكيون إنه يحول دون تسلل عناصر داعش أو أي عناصر إرهابية إلى المملكة عبر الحدود الأردنية السورية.

وتتواصل جهود القوات المسلحة الأردنية بوتيرة متسارعة وتأهب لا ينقطع لحماية أراضيها من أي خطر قد يحدق بها من تنظيم ”داعش“ الإرهابي عبر نظام مراقبة متطور يطال كل شبر من حدود المملكة الممتدة مع سوريا.

ويتضمن نظام المراقبة الجديد شبكة من أجهزة الرادار وأبراج المراقبة التي تتيح للقوات العسكرية الأردنية كشف المتسللين على بعد عدة كيلومترات قبل وصولهم إلى الحدود.

وبحسب الملحق العسكري بالسفارة الأمريكية لدى الأردن، العقيد روبرت بادوك، فإن ”نظام الرصد والمراقبة أداة مهمة بأيدي القوات الأردنية التي تستطيع بفضل هذا النظام رصد كل شيء يتحرك باتجاه الحدود، كما يستطيع الجيش الأردني الاعتماد على هذا النظام لتحريك قواته من أجل إحباط أي محاولة تسلل عبر الحدود“.

هذا ويرفع النظام الجديد بشكل كبير من كفاءة القوات المسلحة الأردنية في أداء مهامها خاصة مع اكتمال المرحلة الثانية من المشروع بينما يتوقع الانتهاء من تركيبه على كامل الحدود العراقية بنهاية العام الجاري.

وأحبط الجيش الأردني في الشهور الأخيرة العديد من حالات التسلل من وإلى المملكة عبر الشريط الحدودي مع سوريا، الذي يبلغ طوله 378 كم، إضافة إلى إحباط عمليات تهريب كميات كبيرة جداً من الأسلحة المتوسطة والخفيفة والذخائر والمتفجرات والمخدرات وكميات كبيرة من السجائر من أراضي سوريا باتجاه أراضيه.

كما اعتقل الجيش عشرات الأشخاص الذين حاولوا عبور الحدود الأردنية بشكل غير قانوني وحاكمت عددا منهم.

وأعلن حرس الحدود مطلع العام الجاري تزايد عمليات التهريب وتسلل الأفراد بين الأردن وسوريا بنسبة تصل إلى 300%.

وتشهد الحدود الأردنية السورية حالة من الاستنفار العسكري والأمني من جانب السلطات في الأردن عقب تدهور الأوضاع في سوريا يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضي المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة