تنظيم ”أهل السنة“ يسيطر على مدينة وسط الصومال

تنظيم ”أهل السنة“ يسيطر على مدينة وسط الصومال

مقديشوـ أعلن تنظيم ”أهل السنة والجماعة“ اليوم الأحد، فرض سيطرته على مدينة ”طوسمريب“، مركز إقليم ”جلجدود“، وسط الصومال، عقب انسحاب القوات الحكومية منها.

ونقلت وكالة الأناضول، عن أحمد عبد الله، المسؤول في تنظيم أهل السنة والجماعة، قوله إن ”مقاتلي التنظيم تمكنوا من السيطرة على المدينة، بعد طرد القوات الحكومية منها“، مشيراً إلى أن ”المدينة تنعم بأجواء السلام، وأن التنظيم لن يسمح بسقوطها بيد القوات الحكومة مرة أخرى“، على حد تعبيره.

بدوره، أكد شيخ عبد الرحمن محافط مدينة طوسمريب، أن المدينة تخضع لسيطرة مقاتلي التنظيم بعد انسحاب القوات الحكومية منها، مشيراً أن المدينة تعيش أجواءً قتالية، حيث من المتوقع أن تتجدد الاشتباكات فيها.

وأفاد السكان المحليون، أن القوات الحكومية انسحبت من المدينة بعد اشتباكات محدودة دارت بينها وبين مقاتلي التنظيم، الذي يسيطر على مناطق عدة في الإقليم، مؤكدين أن الاشتباكات اندلعت اليوم، بعد أن شن مسلحو التنظيم هجوماً على المدينة، ما أدى إلى انسحاب القوات الحكومية منها، باتجاه مدينة ”عدادو“، التي تشهد ”مؤتمر المصالحة لتشكيل إدارة في الأقاليم الوسطى من الصومال“.

وتسببت الاشتباكات بمقتل شخصين على الأقل، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، نقلوا على إثرها إلى مستشفيات المدينة.

وتنظيم أهل السنة والجماعة/ هو تنظيم مسلح يتبع الطرق الصوفية، ويسيطر على مناطق وسط الصومال، كما يقاتل حركة الشباب الصومالية في الأقاليم الوسطى، ويعلن تأييده للحكومة الصومالية غير أنه يتهمها بتهميشه.

وتسعى الحكومة الصومالية إلى تطبيق نظام الفيدرالية في أرجاء الصومال، وذلك في إطار تحقيق رؤية 2016، التي من المقرر أن تشهد البلاد بحلولها انتخابات ديمقراطية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة