موسكو تقول إن روسيين أطلق سراحهما في السودان

موسكو تقول إن روسيين أطلق سراحهما في السودان

موسكو– قالت وزارة الخارجية الروسية  السبت إن روسيين كانا محتجزين في إقليم دارفور السوداني منذ يناير /كانون الثاني أفرج عنهما أمس الجمعة.

وقالت الوزارة إن الرهينتين هما موظفان في شركة يو.تي.إير للطيران وإنهما بصحة جيدة وجرى إطلاق سراحهما نتيجة التعاون بين الوزارة والسلطات السودانية وأمانة الأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في دارفور.

وأفادت وسائل إعلام روسية نقلا عن مسؤول في السفارة الروسية بالعاصمة السودانية الخرطوم بأن الرجلين أفرج عنهما عن طريق المفاوضات وبدون استخدام القوة أو دفع فدى.

وقالت الشركة في أوائل فبراير /شباط إن الموظفين الاثنين خطفا تحت تهديد السلاح عندما جرى اعتراض طريق حافلة صغيرة تتبع بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

 وقالت وزارة الخارجية السودانية آنذاك إن الخطف ليس عملا سياسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com