أفغانستان تعتقل شخصين متهمين بالهجوم على دار الضيافة

أفغانستان تعتقل شخصين متهمين بالهجوم على دار الضيافة

كابول ـ أكدت الإدارة الوطنية للأمن في أفغانستان اليوم الأربعاء، أنها ألقت القبض على شخصين متورطين في هجوم طالبان على دار ضيافة في كابول، والذي أسفر عن مقتل 14 شخصا الشهر الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن المتحدث باسم الإدارة حسيب صديقي، إن الشخصين هما غلام عزيز (ويطلق عليه صلاح الدين) وعبد الوكيل ، الموظف في منظمة ماديرا للإغاثة ومقرها كابول، مؤكدا أن “الشخصان المقبوض عليهما اعترفا بتورطهما في التخطيط والإعداد للهجوم”.

وأضاف صديقي، أن الشخصين عضوان ناشطان في شبكة حقاني الإرهابية، وقد جرى اعتقالهما في منطقة سانج أي ناويشتا في كابول ، مشيرا إلى أنهما ساعدا في الإعداد للهجوم على دار ضيافة بارك بالاس في 13 آيار/مايو الماضي ، من خلال توفير هويات مزورة وخريطة لدار لضيافة للمهاجم الوحيد الذي قتل في الهجوم .

وجاء في بيان صادر عن الإدارة الوطنية، أن عملية التخطيط للهجوم حدثت في بيشاور تحت إشراف قائد في شبكة حقاني يدعى قاري عبد الله (ويطلق عليه أنس ). ولم يعلق مسؤولو منظمة ماديرا على ما إذا كان عبد الوكيل عمل في مكتب كابول .

ويشار إلى أن ماديرا منظمة فرنسية غير حكومية تعمل في أفغانستان منذ 25 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع