أمريكا ترسل بالخطأ عينات من الجمرة الخبيثة الحية لكندا‎

أمريكا ترسل بالخطأ عينات من الجمرة الخبيثة الحية لكندا‎

واشنطن- قام معمل عسكري أمريكي بإرسال عينات من الجمرة الخبيثة الحية إلى ثلاثة معامل في كندا بعد الكشف  الأسبوع الماضي أن عينات من البكتيريا أرسلت بطريق الخطأ إلى 11 ولاية أمريكية وبلدين آخرين، وفقا لصحيفة يو.إس.إيه. توداي الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن اثنين من المسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن العينات التي أرسلت إلى كندا جاءت من منشأة داجواي بروفينج جراوند في ولاية يوتا حيث مصدر العينات الأخرى على ما يبدو وهو أحد المعامل العسكرية الأمريكية المسؤولة عن تعطيل المادة البيولوجية وإرسالها للخارج.

وقال مسؤول في البنتاجون  إنه ليس لدى الوزارة ما تعلنه عن شحنات الجمرة الخبيثة وإن التحقيق ما يزال مستمرا.

وكان الجيش الأمريكي قال الجمعة إن ما يصل إلى 11 ولاية أمريكية تسلمت “العينات المشتبه بها” وكذلك استراليا وقاعدة جوية أمريكية في كوريا الجنوبية.

 وأمر الجيش بمراجعة شاملة لأساليبه لتعطيل البكتيريا التي من المحتمل أن تكون قاتلة.

وأعطى إرشادات لجميع المعامل بأن توقف التعامل الآن مع أي عينات “معطلة” أرسلت من وزارة الدفاع.

واعترفت الولايات المتحدة إلى الآن بأن أربعة مدنيين أمريكيين بدأوا يتخذون إجراءات وقائية تشمل عادة أخذ مضاد للجمرة الخبيثة أو المضادات الحيوية أو كليهما.

كذلك أعطي لـ 22 شخصا في القاعدة الجوية في كوريا الجنوبية إجراءات طبية احترازية رغم أنه لم تبد على أي منهم أي علامات للإصابة بالجمرة الخبيثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع