يعالون: السلاح الكيميائي السوري لم يعد خطرا على إسرائيل

يعالون: السلاح الكيميائي السوري لم يعد خطرا على إسرائيل

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون خلال تفقده مناورة ”نقطة تحول 15“ التي تجرى في هذه الأيام على مستوى الجبهة الداخلية، أن ”التهديد بتعرض مدن إسرائيلية لهجمات بالسلاح الكيميائي تراجع بشكل جوهري نتيجة الضغوط التي يتعرض لها نظام بشار الأسد في سوريا، مضيفا أنه ”على الجيش الأ يُسلم بذلك، وأن عليه أن يواجه جميع الساحات التي قد تشكل تهديدا باستهداف إسرائيل بهذا النوع من السلاح“ على حد قوله.

وخلال جولته في مدينة ”ريشون لتسيون“ جنوبي تل أبيب الإثنين، في إطار متابعته سير المناورات، تطرق يعالون لما قال أنها تهديدات تقف أمام إسرائيل حاليا، زاعما أن تلك التهديدات تتعلق بمنظمة حزب الله اللبنانية، والمخاوف من إمكانية تعرض المدن الإسرائيلية لهجمات بالسلاح الكيميائي، فضلا عن المخاطر التي لا تقل عن ذلك، بحسب وصفه، والتي تتعلق بدعوات مقاطعة إسرائيل دوليا.

ولفت وزير الدفاع الإسرائيلي إلى أن ”التهديدات بالسلاح الكيميائي ضد مواطني إسرائيل تراجع بشكل جوهري عقب الضغوط على النظام السوري“، مضيفا أن ”استخدام الجيش السوري للأسلحة الكيميائية مثل غاز الكلور، تدل على فقدانه القدرة على شن هجمات تقليدية بالصواريخ، وأنه على الجيش الإسرائيلي أن يعمل على مواجه أي جبهة يمكنها أن تشكل تهديدا من هذا النوع على إسرائيل“.

ونفى يعالون التقارير التي تتحدث عن توجيه رسائل طمأنة لكل من حزب الله والنظام السوري بشأن المناورات الواسعة التي تجريها إسرائيل حاليا، وقال ”لا حاجة لتوجيه رسائل من هذا النوع، ولكنني أقول الآن أننا في مناورة وليس حرب لمن يريد أن يطمأن، وأنه لو اقتضت الضرورة أن نوجه رسائل.. فإننا نعرف كيف نفعل ذلك“.

وتطرق يعالون أيضا للتقارير حول إعتقال شاب لبناني ينتمي لحزب الله في قبرص، وأنه عثر بحوزته على طنين من المواد المخصصة لتصنيع العبوات الناسفة، لضرب أهداف إسرائيلية هناك، وقال أن الهدف كان تكرار ما حدث في مدينة بورغاس البلغارية في يوليو/ تموز 2012، حين تم إستهداف سياح إسرائيليين بواسطة شاب لبناني يحمل الجنسية الفرنسية.

وحول ما تطلق عليه وسائل الإعلام ”الإنتفاضة الفلسطينية السياسية“، قال يعالون أن ما هو جيد في هذا الأمر هو ان ”أعداء إسرائيل أدركوا أنه ليس بمقدورهم شن حرب تقليدية، أو استخدام الإرهاب أو الصواريخ لاستنزاف إسرائيل، وأن السلطة الفلسطينية تحاول تشوية صورة إسرائيل عبر داعية كاذبة“ على حد وصفه.

وزعم وزير الدفاع الإسرائيلي أن إسرائيل ليست في عزلة دولية، وأن لها الكثير من الأصدقاء حول العالم مع الكثير من الدول، وأنها قادرة على تبرير مواقفها والقتال من أجل تبرئة ساحتها.

ش

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة