أمريكا: داعش ”عدو قوي“ ولديه تكتيكات غير معقولة

أمريكا: داعش ”عدو قوي“ ولديه تكتيكات غير معقولة

دمشق- صرح الرئيس السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، القائد السابق للقوات الأمريكية في العراق، ديفيد بتريوس، أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ”عدو قوي“. فيما قال قائد القوات الأمريكية في أفغانستان، الجنرال ماك كريستال، إن ”الحديث عن مجرد القيام بهزيمة داعش سيكون عملاً بلا معنى والتنظيم لديه تكتيكات غير معقولة“.

وأضاف بتريوس في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“، أنه ”لا يمكن دحر تنظيم الدولة الإسلامية باستخدام السبل العسكرية فقط، بل يجب أن يكون للسياسة دور في محاربته“.

وأوضح أن ”المتطرفين الذين يتمتعون بقوة على مستوى صناعي لا يمكن التعامل معهم بقوة السلاح وحدها“.

ووصف بتريوس تنظيم داعش الذي يحاول الجيش العراقي زحزحته عن الأراضي الشاسعة التي تمكن من السيطرة عليها، بأنه ”عبارة عن جيش نظامي تقليدي يتحلى ببعض صفات جيش عصابات، إضافة إلى عناصر مهمة“.

وعند سؤاله عن إجراء مقارنة بين تنظيم داعش وسلفه تنظيم القاعدة، قال إن الأخير ”كانت له جذور أعمق في العراق، كما كان عدد مسلحيه أكبر من عدد مسلحي تنظيم داعش“، على حد قوله.

ووصف الجنرال الأمريكي المتقاعد سقوط الرمادي، مركز محافظة الأنبار، بأيدي تنظيم داعش بأنه ”خسارة إستراتيجية، لأنه برهن على أن النظرية القائلة إن التنظيم كان في وضع دفاعي نظرية خاطئة“.

وأضاف أنه يعتقد بأن الرمادي ستسترد في غضون أسابيع أو أقل من ذلك. إلا أنه استدرك، قائلاً: ”ولكنها كانت هزيمة كبيرة. وفي وقت كهذا ينبغي النظر إلى الإستراتيجية المتبعة، وعلى التحسينات التي يمكن إدخالها عليها، وعلى الجهود التي ينبغي مضاعفتها وتعزيزها“.

ودعا بتريوس إلى أن يبدأ التغيير السياسي في القمة، حيث ”يمنح السنة العرب المحفزات الضرورية لإقناعهم بدعم العراق الجديد بدلا عن معارضته“.

وعبر بتريوس عن شكوكه وتخوفه من منح إيران دورًا في محاربة داعش، مصرًا على أن إيران ما زالت ”قوة ثورية“ في المنطقة، وفق تعبيره.

وقال إن ”إيران دولة استغلت الفوضى لتحقيق بعض التقدم، فقد استفادت من الفوضى كما أنها خلقتها في سعيها للهيمنة على المنطقة“.

وقال إنه يعتقد أنه ”يمكن أن يكون هناك تناغم جزئي بين مصالح الولايات المتحدة وحليفاتها في المنطقة من جهة ومصالح إيران من جهة أخرى، خاصة في ما يتعلق بدحر تنظيم داعش“.

وفي سياق متصل، قال قائد القوات الأمريكية في أفغانستان الجنرال ماك كريستال، إن ”الحديث عن مجرد القيام بهزيمة داعش سيكون عملاً بلا معنى والتنظيم لديه تكتيكات غير معقولة“.

وأوضح كريستال أن هناك حاجة إلى ”إستراتيجية واضحة للتعامل مع داعش، وتأسيس إطار عمل في الإقليم“ وفقًا لمحطة ”سي إن إن“ الأمريكية.

وقال كريستال إن الأمر الثاني المطلوب ”هو معرفة من هم داعش، كظاهرة في القرن الحادي والعشرين، حيث إنه يرتكز على بعض الأفكار القديمة، ولكنه كما نعلم يدير الأمور بطريقة مربكة للمؤسسات في الإقليم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com