زعيم المعارضة التركية يرفض طلب الرئاسة لزيارة القصر الجمهوري

زعيم المعارضة التركية يرفض طلب الرئاسة لزيارة القصر الجمهوري

أنقرة – رفض كمال قليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري أكبر الأحزاب المعارضة في تركيا، طلبا تقدمت به الرئاسة لزيارة القصر الرئاسي من أجل اختبار مدى صحة الادعاءات التي يثيرها حول فخامة القصر.

وأعلن الأمين العام لحزب الشعب الجمهوري غورسل تكين، اليوم الاثنين، في بيان صحفي بهذا الشأن أن ”قليجدار أوغلو لن يتوجه للقصر الجمهوري ولن يلبي طلب الرئاسة التركية“.

وأضاف تكين في البيان أن ”رئيس الجمهورية التركية الذي لا يحمل الحد الأدنى لاحترام سيادة القانون وحقوق الإنسان يعيش في قصر تهريب (لا يحمل رخصة إنشاء)، ولا يمكن للسيد كمال قليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري الذي اتخذ الحلال والحرام مبدأ أخلاقيا وأساسيا له، أن يزور ذلك القصر الجمهوري“، بحسب تعبيره.

وكان السكرتير العام لرئاسة الجمهورية التركية، فخري كاصيرغا، وجه دعوة إلى زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال قليجدار أوغلو، لزيارة القصر الرئاسي التركي، من أجل اختبار مدى صحة الادعاءات التي يثيرها حول فخامة القصر.

ووفقا لمصادر في الرئاسة التركية، فقد أورد كاصيرغا في الرسالة التي بعث بها إلى رئاسة حزب الشعب الجمهوري ما ردده قليجدار أوغلو في تصريحات لعدد من وسائل الإعلام، مفادها أن القصر الرئاسي يحتوي على مراحيض مصنوعة من الذهب أو مطلية بالذهب، داعيا إياه لزيارة القصر لفحص مدى صحة تلك الادعاءات.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن أمس الأحد، خلال حديثه مع إحدى القنوات التركية، أنه سيصدر تعليمات لسكرتارية الرئاسة لدعوة زعيم المعارضة لزيارة القصر الرئاسي والتجول فيه، متسائلاً ”هل سيجد مراحيض مطلية بالذهب؟ في حال لم يجد شيئا كهذا، هل هو مستعد للاستقالة من منصبه؟ مجيبا بأنه سيترك رئاسة الجمهورية في حال وجد شيئا كهذا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com