مصادر: الأمم المتحدة تجنّب إسرائيل قائمة منتهكي حقوق الأطفال

مصادر: الأمم المتحدة تجنّب إسرائيل قائمة منتهكي حقوق الأطفال

نيويورك – كشفت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة أن الأمين العام بان كي مون يميل إلى عدم وضع إسرائيل في قائمة سنوية للدول المسؤولة عن انتهاك حقوق الأطفال في مناطق الصراع، رغم اقتراحات بوضعها في القائمة.

ونفت وزارة الخارجية الإسرائيلية ممارسة أي ضغط على كي مون، لكن عدداً من المصادر الدبلوماسية المطلعة قالت إن الإسرائيليين قاموا بعملية ضغط نشطة على مكتبه لضمان عدم وضع بلادهم في قائمة الدول التي ترتكب انتهاكات.

وصرح ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام بأن الأمين العام لم يتخذ قراراً بعد بشأن تضمين إسرائيل في تقرير الأمم المتحدة الذي سيصدر خلال الأسابيع القليلة القادمة، وتشمل القائمة الدول التي وقعت فيها انتهاكات خطيرة لحقوق الطفل.

وشملت مسودة تقرير أعدته الجزائرية ليلى زروقي المبعوثة الخاصة لبان كي مون لشؤون الأطفال والصراعات المسلحة، القوات الاسرائيلية بسبب وقائع منها مهاجمة مدارس ومستشفيات في الحرب التي دارت في قطاع غزة العام الماضي، كما شملت الانتهاكات التي ارتكبتها حركة حماس خلال الصراع.

وقالت المصادر الدبلوماسية إن مسألة الضغوط التي تمارسها إسرائيل بشأن القائمة أثيرت لأول مرة في مقال نشر في صحيفة الـ ”جارديان“ في 17 (مارس/ آذار)، وبعد ذلك مالت الأمم المتحدة نحو إدراج إسرائيل في القائمة، ثم غيرت اتجاهها مؤخراً.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية امانويل نحشون: ”لا يوجد على الإطلاق أي ضغط إسرائيلي على الأمين العام للأمم المتحدة، الضغوط تأتي من تلك الدول التي تريد إدراج إسرائيل في أسوأ قائمة ممكنة.“

وأضاف ”تلك الدول تحركها الكراهية وهي عمياء تماماً عن إخفاقاتها، هذه محاولة شائنة تتسم بالنفاق لتشويه صورة إسرائيل ومصيرها الفشل.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com