إسرائيل تبني جسرا جديدا بين ساحة البراق والأقصى

إسرائيل تبني جسرا جديدا بين ساحة البراق والأقصى

القدس – قال مركز متخصص بمتابعة شؤون القدس والمسجد الأقصى، إن السلطات الإسرائيلية شرعت بإقامة جسر خشبي جديد يوصل ساحة البراق، يسميها اليهود ساحة المبكى، بالمسجد الأقصى من جهته الغربية.

وفي تصريح مكتوب، قال المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى، (غير حكومي): ”يتضح من الجسر أنه يوصل بين ساحة البراق وباب المغاربة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك الغربية“.

وأضاف: ”الجسر يبدأ بالقرب من باب المغاربة الخارجي، الواقع في الجهة الجنوبية من السور التاريخي للقدس القديمة، ومن ثم يسير بمحاذاة تلة المغاربة التاريخية شمالاً، ثم يميل شرقاً باتجاه باب المغاربة، أحد أبواب المسجد الغربية“.

إلا أنه يتضح أن الجسر الجديد الجاري إقامته يسير بمحاذاة الجسر القديم دون أن يتضح ما إذا كان بديلاً عنه.

وفي هذا الصدد، قال المركز: ”الجسر يُبنى بمحاذاة الجسر الخشبي القديم، بناه الاحتلال عام 2004، ويبنى من أعمدة وألواح خشبية“.

وأضاف: ”لا يعرف حتى الآن الهدف الحقيقي من وراء بناء هذا الجسر الخشبي الجديد، وفيما إذا سيكون بديلاً عن الجسر الحالي أو إضافة له، لكن في كل الحالات من المرجح أن يستخدم الاحتلال هذا الجسر لتكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى وتهويد محيطه ”.

ويستخدم المستوطنون الجسر القديم في اقتحاماتهم شبه اليومية للمسجد الأقصى بحراسة الشرطة الإسرائيلية.

وتقول دائرة الأوقاف الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، إن الحائط الغربي للمسجد الأقصى بما فيه ساحة البراق هي وقف إسلامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com