رئيس الموساد الأسبق: مصالحنا مشتركة مع حزب الله وحماس

رئيس الموساد الأسبق يتحدث عن تطابق مصالح بين إسرائيل وبين حزب الله وحماس، ويتسائل عن أسباب عدم استغلال ذلك.

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

ألقى إفرايم هاليفي، من كان يتولى رئاسة جهاز الاستخبارات والعمليات الخاصة (الموساد) في الفترة بين أعوام 1998 – 2002، محاضرة تحت عنوان ”تحولات ونزعات في الشرق الأوسط“، وذلك خلال ”مؤتمر الأمن القومي السنوي الحادي عشر“، والذي نظمه ”معهد فيشر للبحوث الاستراتيجية.. الجوية والفضائية“ الأربعاء، جاء فيها أن ثمة تطابق في المصالح بين إسرائيل وبين حزب الله وحماس، متسائلا عن أسباب عدم استغلال ذلك.

وقال هاليفي خلال المحاضرة، أن ما يحدث حاليا هو ”ظهور تطابق في المصالح بين إسرائيل وبين خصومها، وبخاصة حزب الله وحماس، وأنهما يحاربان التنظيمات الإسلامية المتشددة، التي كان من المفترض أن تخوض إسرائيل حربا ضدهم، وهو ما يعني أن ثمة تطابق في المصالح“.

ولفت رئيس الموساد الأسبق إلى أن الحرب التي يخوضها حزب الله ضد داعش، تسهم في إضعاف الطرفين، كما أن المواجهة التي تقوم بها حركة حماس ضد التنظيمات السلفية، تدخر على إسرائيل خسائر في الأرواح، فضلا عن انتقادات دولية كبيرة.

وانتقد هاليفي الحكومة الإسرائيلية التي لا تستغل تقابل المصالح والواقع الجديد في المنطقة، تاركة حزب الله وحماس في خندق أعداء إسرائيل، بدلا من العمل من منطلق المصالح المشتركة. مضيفا أنه ”بعد ما يقوم به حزب الله، مازلت أجد من يقولون أن حزب الله يشكل إزعاجا يوميا لأمن دولة إسرائيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com