توني بلير يستقيل من ”الرباعية الدولية“ لعملية السلام

توني بلير يستقيل من ”الرباعية الدولية“ لعملية السلام

لندن ـ قدم ممثل الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط، توني بلير الأربعاء استقالته للأمين العام للأمم المتحدة بعد نحو 8 أعوام من العمل في هذا المنصب.

وقالت مصادر مقربة من بلير إنه يشعر ”بالإحباط بسبب الصلاحيات المحدودة في يديه“.

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن دبلوماسيين غربيين كبار يعتبرون أن بلير ”غير فعال وفقد مصداقيته“.

وكانت مصادر إعلامية أعلنت في مارس/آذار الماضي أن توني بلير سيترك منصبه كمبعوث لمجموعة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط، وذلك للقيام بدور مختلف في مفاوضات السلام.

كما نقلت صحيفة فاينانشال تايمز عن شخصيات وصفتها بالمطلعة أن بلير الذي يتولى هذا الدور في المجموعة الرباعية منذ نحو 8 أعوام يعتزم تغيير دوره في المجموعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق بحث التغيير المحتمل في دوره مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ومع فيديريكا موغيريني، مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي.

وأفادت المصادر في وقت سابق أن مناقشات تجري بشأن دوره الذي سيكون على الأرجح إقليميا وأنه سيواصل عمله بشأن الاقتصاد الفلسطيني.

وتسعى المجموعة الرباعية التي تضم روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي للتوسط في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني منذ عام 2002.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com