داعش يحرق امرأة رفضت جهاد النكاح‎

داعش يحرق امرأة رفضت جهاد النكاح‎

بغداد – كشف مسؤول في الأمم المتحدة عن قيام تنظيم داعش بحرق امرأة وهي حية بعد رفضها المشاركة في عمل جنسي منحرف، بحسب ما نقل موقع ديلي ميل البريطاني.

ونقل الموقع عن المسؤول الأممي قوله إن “وبعد بيع الأيزيديات واغتصاب الفتيات، أقدم عناصر من داعش على إحراق فتاة عمرها 20 عاماً وهي حية بعد أن رفضت المشاركة في عمل جنسي منحرف وشاذ”.

من جهتها، قالت زينب بانجورا، الممثلة الأممية الخاصة حول العنف الجنسي في الحروب أنه “تتم تعرية كثيرات من النساء، ويتم إجبارهن على الخضوع لاختبارات عذرية قبل إرسالهن إلى هذه المزادات الملتوية، ومعظم السيدات من الأقلية اليزيدية العراقية بحسب معلومات تم جمعها من سوريا والعراق وتركيا ولبنان والأردن.”

وأشارت بانجورا إلى أن “داعش يرتكب جرائم اغتصاب وعبودية جنسية ويجبر على الدعارة وأفعال أخرى تدل على الوحشية الشديدة”.

واستطاع تنظيم داعش أن يفرض سيطرته على مساحات شاسعة من العراق وسوريا، وسبي النساء وبيعهن في الأسواق وإجبار بعضهن على الزواج من عناصر التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع