برلسكوني يعتزل السياسة ويدافع عن حقوق المثليين

برلسكوني يعتزل السياسة ويدافع عن  حقوق المثليين

روما – استبعد رئيس الوزراء الايطالي الأسبق الذي تطارده الفضائح سيلفيو برلسكوني اليوم الاحد الترشح لأي منصب مرة أخرى، وقال إنه يبحث عن خليفة ليتزعم المعسكر المحافظ في بلاده.

وأرجع السياسي البالغ من العمر 78 عاما والذي أنهى مؤخرا فترة سجنه نتيجة لإدانته بتهمة الاحتيال الضريبي، ويشن حملة من أجل خوض حزبه الانتخابات الإقليمية في 31 آيار/ مايو، قراره إلى كبر سنه وقانون الاستقامة الذي يمنعه من الترشح للانتخابات حتى عام 2019، قائلا إن هذه العوامل تمثل عقبات تحول دون عودته إلى السلطة.

وقال برلسكوني في مقابلة بثها تلفزيون ”أر إيه آي“ الرسمي“ ”أنا أيضا أطمح لنيل قسط أكبر من الراحة، وكما تقولون، الاستمتاع بالحياة بشكل أكثر قليلا“.

وأكد أنه يخطط لحشد المحافظين في ايطاليا تحت لواء ائتلاف جديد وقيادة جديدة، لكنه قال انه لا يعرف من الذي يمكن أن يخلفه. وأضاف ”للأسف لم يظهر أحد حتى الأن“.

وفي معرض حديثه في أعقاب الاستفتاء الذي وافق على زواج المثليين في ايرلندا، قال برلسكوني ايضا انه مؤيد لتقنين الحقوق القانونية للشركاء من نفس الجنس. وتعد إيطاليا أحد آخر البلدان في أوروبا الغربية التي ليس لديها تشريع بشأن هذه المسألة.

وتابع ”في بلد متحضر، لا أرى سببا يمنع السماح للأزواج من جنسين مختلفين أو حتى من نفس الجنس برعاية بعضهم البعض عندما يمرضون أو يتركون شيئا لبعضهم البعض في وصيتهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة