أخبار

سنودن يحذر من قوانين ما بعد شارلي ايبدو
تاريخ النشر: 23 مايو 2015 21:57 GMT
تاريخ التحديث: 23 مايو 2015 22:02 GMT

سنودن يحذر من قوانين ما بعد شارلي ايبدو

الموظف السابق بالمخابرات الأمريكية يرى أن القوانين التي سنتها مجموعة من الدول لمواجهة الإرهاب تحد من الحريات ولا تحل المشاكل.

+A -A
المصدر: إرم - من وداد الرنامي

نشرت صحيفة  ذا غارديان  حوارا خاصا مع الموظف السابق بالمخابرات الأمريكية ادوارد سنودن  الذي حذر من النصوص القانونية التي أقرتها مجموعة من الدول المتقدمة اثر حادث شارلي ايبدو ،  خصوصا تلك المتعلقة بالمراقبة التدخلية.

و أكد سنودن أن تلك النصوص ليست حلا للمشكل: “ نعلم انه في هجوم شارلي ايبدو وذلك الذي وقع في كندا و في استراليا كان الإرهابيون معروفون من طرف الدولة ، فعدم القدرة على توقيف هذه الأحداث ليس سببه نقص المراقبة بل المبالغة فيها ، وأيضا أننا كنا غير قادرين على فهم المعلومات المتوفرة لدينا ”.

وأضاف بخصوص برامج المراقبة :“ الجميع متفق على القول بان تلك البرامج لم تطور الأمن ، وان فعلت  فعلى حساب تراجع غير مقبول عن حقوقنا“.

ويأتي هذا التصريح  في الوقت الذي تتبنى فيه فرنسا – رغم الجدل – القائم إجراءات وضع علب سوداء لجمع معلومات المتصفحين .

 كما أن مجلس الشيوخ الأمريكي رفض اليوم السبت    23ايار/مايو التعديل الذي يحد من صلاحيات الاستخبارات الأمريكية في التجسس على هواتف المواطنين وما شابه ،وهو من اقتراح مجلس النواب الأمريكي بناء على قرار المجلس الأعلى القاضي بان برنامج ”المراقبة التدخلية“ الذي نهجته الولايات المتحدة بعد أحداث 11 سبتمبر غير قانوني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك