رايتس ووتش: إسرائيل تحرم العمالة الفلسطينية من أبسط الحقوق

رايتس ووتش: إسرائيل تحرم العمالة الفلسطينية من أبسط الحقوق

المصدر: غزة ـ رموز النخال

يشكو العمال الفلسطينيون العاملون داخل إسرائيل من حرمانهم من حقوقهم العمالية التي لا تعترف بها دولة الاحتلال.

وكشفت مُنظمة هيومن رايتس ووتش الدولية، عن تشغيل إسرائيل للأطفال الفلسطينيين ما دون سن 11 في ظروف عمل خطرة  تحت أشعة الشمس الحارقة كالبناء و مقابل أجور متدنية، و تعرضهم للمواد الملوثة و المُسممة“.

وقالت المنظمة، في تقرير لها إن “ إسرائيل لا توفر للاطفال الفلسطينيين تأميناً صحياً أو ضمانا اجتماعيا يضمن لهم علاجهم في حال تعرضوا لإصابات العمل أو أمراض ، ما يدفعهم للعلاج عن طريق نفقاتهم الخاصة .

و وصل عدد الفلسطينيين في الضفة الغربية العاملين داخل إسرائيل و مستوطناتها 110,300 يدخلون إسرائيل من خلال تصاريح عمل تمنحها لهم سلطات الاحتلال، وبعضهم  يخاطر بحياته للدخول لإسرائيل دون تصريح.

و تتسم الفئة العاملة داخل إسرائيل بالأكثر تهميشا داخل المجتمع الفلسطيني، و الأقل تعليماً، و تتراوح أعمارهم ما بين 15-24 سنة.

وأظهرت احصائيات أن نسبة 32% منهم تراوحت أعمارهم بين 25-34 سنة، و 30% منهم بين 35-44 سنة، أغلبهم يعملون في مهن حرفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة