إسرائيل تنفي علاقة صفقة أسلحة مع أمريكا بنووي إيران

إسرائيل تنفي علاقة صفقة أسلحة مع أمريكا بنووي إيران

تل أبيب – قالت مصادر إسرائيلية اليوم الخميس إنه لا علاقة بين صفقة الأسلحة التي قامت الإدارة الأمريكية أمس بإبلاغ الكونجرس بها وبين الاتفاق الجاري التفاوض بشأنه حول الملف النووي الإيراني

ووفقا لما أوضحته الإذاعة الإسرائيلية فإن قيمة الصفقة تبلغ مليارا و900 مليون دولار، وتشمل الصفقة ثلاثة آلاف من الصواريخ المضادة للدروع من طراز “هلفاير” التي تطلقها المروحيات الهجومية وأكثر من أربعة آلاف قنبلة موجهة و50 قنبلة خارقة للتحصينات تحت الأرض و250 صاروخ جو – جو متوسط المدى.

وأضافت أن إسرائيل كانت قد طلبت هذه الأسلحة في إطار خطة تسلح متعددة السنوات.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن “هذه الصفقة ستسد احتياجات إسرائيل للدفاع عن النفس”.

ونقلت الإذاعة عن مصادر أمنية إسرائيلية تأكيدها أنه لا علاقة بين الصفقة وبين الاتفاق النووي قيد البحث مع إيران أو بصفقات الأسلحة بين الولايات المتحدة ودول الخليج.

وقال أحد هذه المصادر إن الصفقة تثبت متانة العلاقات الأمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة.

كما أبلغت الإدارة الأمريكية الكونجرس بنيتها تنفيذ صفقة أسلحة بنفس القيمة مع السعودية تشمل عشر مروحيات وأجهزة ملاحة وصواريخ.

ويمكن للإدارة الأمريكية تنفيذ الصفقتين في غضون 30 يوما من موعد إبلاغ الكونجرس بذلك إذا لم يصادق النواب على أي قرار يمنع بيع الأسلحة لإسرائيل أو السعودية.

وكانت تقارير إسرائيلية ذكرت أمس أن الولايات المتحدة ستقوم على الأرجح بتعويض إسرائيل عسكريا عن الاتفاق النووي مع إيران، وأن اتصالات أولية غير رسمية بدأت بين الولايات المتحدة وإسرائيل تتعلق بمساعدات عسكرية أمريكية خاصة لإسرائيل نظرا للتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وفي “ضوء التهديد العسكري المستمر القادم من إيران وكذلك صفقات الأسلحة الضخمة بين واشنطن والدول الخليجية”.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع