واشنطن تكشف وثائق جديدة عثرت عليها خلال اغتيال بن لادن

واشنطن تكشف وثائق جديدة عثرت عليها خلال اغتيال بن لادن

واشنطن ـ كشف مكتب مدير المخابرات الوطنية الأمريكية عن وثائق جديدة، توصلت إليها مخابرات البحرية الأمريكية عند اغتيالها الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن في العملية التي تم تنفيذها في أبوت آباد بباكستان.

وقال بيان صادر عن المؤسسة الاستخبارية التي تعد جزء من مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض: “اليوم أطلق مكتب مدير المخابرات الوطنية كمية كبيرة من الوثائق التي تم الحصول عليها خلال مداهمة المجمع الذي كان يستخدم لاختباء أسامة بن لادن”

وأشار إلى أن عملية الكشف “جاءت بعد مراجعة داخلية دقيقة من قبل المؤسسات (الحكومية ذات الصلة)، وكجزء من دعوة الرئيس (باراك أوباما) لمزيد من الشفافية التي تتواءم مع صلاحيات الأمن الوطني وقانون تخويل المخابرات لعام 2014 والذي يتطلب أن يقوم مكتب مدير المخابرات الوطنية بدراسة للوثائق قبيل إعلانها”.

وساد جدل في الاوساط الاعلامية والاستخبارية والرسمية الامريكية عقب نشر الصحفي سيمون هيرش لتقارير عن القاء القبض على اسامة بن لادن من قبل المخابرات الباكستانية في البيت الذي تدعي المخابرات الأمريكية بأنه كان منزل ساعي بريد اسامة بن لادن أبو أحمد الكويتي.

ولفت بيان المخابرات الوطنية التي يرأسها جيمس كلابر أن الوثائق الجديدة “تتكون من قسمين، الأول هو قائمة بالوثائق غير السرية التي تم العثور عليها في محيط المجمع (الذي اختبأ فيه بن لادن)، والثاني هو وثائق منتقاة رفعت عنها السرية الآن”.

وأوضح البيان أن “المؤسسات الاستخبارية ستطالع مئات أخرى من الوثائق في المستقبل القريب من أجل رفع السرية عنها والإفراج المحتمل لها”، مشيرا إلى “وجود فرقة عمل مشتركة بين الوكالات التي تعمل بإشراف البيت الأبيض وبموافقة مدير الاستخبارات الوطنية تطالع جميع الوثائق والتي تؤيد البرقيات الاستخبارية المنشورة إضافة إلى مواد أخرى ذات صلة عثر عليها حول المجمع وجميع الوثائق الأخرى سيتم اطلاقها طالما لن يتسبب نشرها بأضرار على عملياتنا ضد القاعدة أو التنظيمات المرتبطة بها”.

الوثائق التي تم الافراج عنها ليطلع عليها الرأي العام تضمنت حسب موقع مكتب مدير المخابرات الوطنية قائمة بـ 39 كتاباً باللغة الانجليزية و 103 وثيقة لمراسلات بن لادن مع قيادات جماعات تابعة للقاعدة وكذلك مراسلات بينه وبين أقاربه.

كما تضمنت الوثائق، 75 وثيقة علنية للحكومة الأمريكية بضمنها تقرير الكونغرس عن احداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، وقائمة تتضمن 35 إصدارا لجماعات متطرفة تتبع للقاعدة من بينها تسجيلات مرئية، وقائمة تشمل 33 مادة اعلامية، و 19 مادة تتعلق بفرنسا وأخرى تتضمن كتب دينية تم العثور عليها في حوزته مثل مصحف وصحيحي مسلم والبخاري ومنشورات لعبدالله عزام الذي كان يعد المرشد الروحي للتنظيم.

الوثائق شملت أيضا، قائمة بأربعين بحثاً معداً من قبل مراكز الدراسات المختلفة وغيرها (دونمزيد من التفاصيل عن تلك الأبحاث)، وقائمة بالبرامج الالكترونية التي استخدمها إضافة إلى قائمة بخرائط تتضمن المواقع النووية في إيران ومواقع صواريخها وأخرى للعالم وأفغانستان وخريطة لاختلاف التوقيت في انحاء العالم ومجموعة أخرى من الكتب والقواميس المختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع