السودان يُقلل من أهمية زيارة مسؤوليين أمريكيين للخرطوم

السودان يُقلل من أهمية زيارة مسؤوليين أمريكيين للخرطوم

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

قلل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان من أهمية الزيارة التي تقوم بها مجموعة من مكتب المبعوث الأمريكي الخاص إلى الخرطوم، دونالد بوث، وقال رئيس القطاع السياسي بالحزب، مصطفى عثمان اسماعيل، إن الاتصالات مع المسؤولين الأمريكيين لم تنقطع.

ونقلت وكالة السودان للأنباء ”سونا“ عن رئيس القطاع السياسي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم قوله ”إن رد بلاده على التقرير الأخير المقدم لمجلس الأمن الدولي حول دارفور ستتطلع به بعثة السودان في نيويورك“.

وأوضح ”اسماعيل“ أن قرار خروج قوات حفظ السلام التابعة للبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور ”يوناميد“ اتخذته الدولة وسيتم الاتفاق على مواقيت تنفيذه بين الأطراف المعنية.

يشار إلى مصادر صحفية أعلنت في الخرطوم، الاثنين، أن مسئولة أمريكية رفيعة المستوى تقوم بإجراء مباحثات مكثفة مع عدد من المسئولين بالحكومة السودانية، تستهدف بحث الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين واشنطن والخرطوم.

وأوضحت المصادر أن المسئولة الأمريكية تعمل بمكتب المبعوث الأمريكي للسلام في السودان، دونالد بوث، وأن مباحثاتها مع المسئولين الحكوميين السودانيين ستستمر لعدة أيام، مشيرةً إلى أنه لن يتم عقد مباحثات رسمية مع المسئولة الأمريكية بوزارة الخارجية السودانية.

تجدر الإشارة، إلى أن وزارة الخارجية السودانية رفضت، في وقتٍ سابق، منح المبعوث الأمريكي، دونالد بوث، تأشيرة لزيارة السودان وعللت مصادر دبلوماسية الرفض بأن من شأنها المساس بسيادة البلاد وتحمل ”أجندة غير واضحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com