مباحثات أمريكية روسية لحل الأزمة السورية

مباحثات أمريكية روسية لحل الأزمة السورية

واشنطن/موسكو – اجتمع مبعوثون روس وأمريكيون لعدة ساعات يوم الاثنين في موسكو لإجراء محادثات حول سبل المضي قدما نحو حل الأزمة السورية، حيث وصف مسؤول روسي المباحثات بأنها كانت ”منفتحة وواقعية“.

وجاءت الزيارة التي قام بها دانيال روبنشتاين، المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا، عقب اجتماعات الأسبوع الماضي في سوتشي بين الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الامريكي جون كيري التي ينظر إليها على انها تحسن طفيف في العلاقات التي فترت بسبب أوكرانيا.

وتأتي هذه المحادثات التمهيدية وسط مسعى جديد لإيجاد حل سياسي للحرب الأهلية الكارثية المستمرة منذ أربع سنوات في سوريا. وتشير سلسلة الانتصارات التي تحققها قوات المعارضة إلى الضعف العميق الذي حل بنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

يذكر ان روسيا، جنبا إلى جنب مع إيران، من الدول الرئيسة الداعمة للأسد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن روبنشتاين التقى بنائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف ودبلوماسيين روس آخرين لبحث ”كيفية تهيئة الظروف لانتقال سياسي حقيقي ومستدام في سورية“، وهي المسألة التي من شأنها أن تكون متسقة مع بيان جنيف الصادر عام .2012

وأكد بوجدانوف أنه لم يناقش جولة قادمة من المحادثات المقترحة بشأن سورية – ما يسمى بجولة ثالثة من محادثات جنيف – مع روبنشتاين.

ونقلت وكالة ايتار- تاس الروسية للأنباء عن بوجدانوف قوله ”لم نناقش جنيف 3 بشكل ملموس لأنه من الضروري إعداد صيغة لهذا الاجتماع“.

ووصف يوجدانوف محادثات الاثنين بأنها ”مناقشات صادقة ومفصلة“ حول تنفيذ بيان .2012

لكن بوجدانوف قال إن الاستعدادات لمثل هذه المحادثات يجب أن تشمل ليس فقط السوريين ولكن أيضا ”دول المنطقة“ – في إشارة محتملة إلى ضم إيران إلى المحادثات.

وأكد روبنشتاين على ”الحاجة الملحة“ لهزيمة الجماعات المتطرفة من خلال كل من الخطوات العسكرية والتوصل إلى حل سياسي، وأوضح إلى أي مدى تسبب استمرار وجود الأسد في تفاقم ”الطائفية والتطرف“ في سوريا والمنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com