أردوغان يضيق الخناق على وسائل إعلام معارِضة

أردوغان يضيق الخناق على وسائل إعلام معارِضة

المصدر: أنقرة- مهند الحميدي

رفعت النيابة العامة في العاصمة التركية، أنقرة، مذكرة إلى إدارة شركة “ترك سات” المسؤولة عن تشغيل الأقمار الصناعية التركية طالبت فيها بوقف بث وسائل الإعلام العائدة لحركة خدمة التابعة لشيخ الدين المعارِض محمد فتح الله غولن.

وقالت صحيفة محلية، اليوم الاثنين، إن المذكرة تضمنت طلباً بحظر القنوات الفضائية، ومواقع الانترنت، والإذاعات، ووسائل الإعلام المكتوبة، والمرئية، العائدة لحركة خدمة التي تطلق عليها أنقرة اسم “التنظيم الموازي” وتتهمها بمحاولة “خلق دولة داخل الدولة”.

واتهمت النيابة العامة الحركة، ببث تعليمات ضد الدولة التركية، عبر قنواتها التي تستخدم إمكانيات الدولة، من خلال أقمارها الصناعية، ولم تتلقَ النيابة العامة حتى الآن رداً على المذكرة.

وتُعدّ جماعة “غولن” المقيم في الولايات المتحد الأمريكية والتي تحمل اسم حركة “خدمة” من الجماعات المؤثرة في المعارضة التركية، ويدعي غولن أن عدد أتباع حركته يصل إلى مليون شخص على الأقل من بينهم قادة كبار في سلك الشرطة وقضاة، وتدير الحركة مدارس ومؤسسات خيرية في أنحاء تركيا وخارجها.

ويرى أنصار غولن ووسائل إعلام مقربة منه أن حركة “خدمة” تتعرض لحملات تشويه منظمة وممنهجة، من قبل الحكومة التركية وأنصار أردوغان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع