خامنئي: أمريكا لا تسعى لضمان أمن الخليج

خامنئي: أمريكا لا تسعى لضمان أمن الخليج

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

قال المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تسعى لضمان أمن الخليج، معتبراً أن أمن دول الخليج والمنطقة هو لصالح الجميع وفقدانه يعني فقدان الأمن للجميع.

وشدد خامنئي في كلمة له خلال لقائه عدد من سفراء الدول الإسلامية بمناسبة الإسراء والمعراج النبوي، أمس السبت، أنه ”إذا استتب الأمن في منطقة الخليج فسيعم الأمن جميع بلدان المنطقة، وإذا انعدم الأمن فيها فسينعدم الأمن في جميع بلدان المنطقة“.

وأكد خامئني أن إیران کانت منذ البدایة ترمي إلی إقرار السلام والعدل ومساعدة الآخرین والوقوف بوجه الظلم، مضیفا أن إیران لم ولن تعتدي علی أي بلد، محذرا من جهة أخرى، من رد موجع وقاس من أي محاولة للاعتداء على إيران.

ودعا مرشد الثورة الإيرانية ”بلدان المنطقة إلی التحلی بالوعي والتيقظ من السياسات الرامية إلى مواجهات بين البلدان الإسلامية ما يخدم أجندات معادية“.

واعتبر أن غياب الأمن في الدول الإسلامية في الظروف الراهنة وقتل الأشقاء وهيمنة الجماعات الإرهابية في دول المنطقة، ما هي إلا نماذج للجاهلية المعاصرة اليوم والتي هي إفراز لمخطط قوى الاستكبار وعلى رأسها أمريكا، وقال ”ومن أجل تمرير مخططاتهم المشؤومة وحماية مصالحهم وظفوا أبواقا دعائية واسعة تقوم على الكذب والزيف ومنها مزاعم أن الأمريكيين يحاربون الإرهاب“.

وتابع أنّ الأمريكيين يطلقون هذه المزاعم في الوقت الذي يقفون فيه وراء أخطر المجموعات الإرهابية كداعش، لافتاً إلى أن ما يجري اليوم هو إعادة إنتاج جاهلية قدرتها أخطر بمئات المرات من جاهلية ما قبل الإسلام.

وتطرق خامنئي إلى أوضاع اليمن، وقال إن ”واحدة أخرى من المزاعم المزيفة لأمريكا هي ادعاء حماية أمن منطقة الخليج“، مبيناً أن أمن الخليج مرتبط بدول هذه المنطقة التي لديها مصالح مشتركة مع بعضها ولاعلاقة لها بأمريكا ولذا فإن ضمان أمن منطقة الخليج ينبغي أن يكون بيد دوله“.

ووصف المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي شعوب اليمن والبحرين وفلسطين بأنها من جملة الشعوب المظلومة ويجب دعمها والوقوف إلى جانبها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com