أمريكا: طائرات إف 16 تصل العراق يوليو المقبل

أمريكا: طائرات إف 16 تصل العراق يوليو المقبل

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

بغداد- قال سفير واشنطن في بغداد، ستورت جونز، السبت، إن بلاده ستسلم طائرات إف 16 للعراق في يوليو/ تموز المقبل، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن بإمكان العراق شراء أسلحة من روسيا وإيران للقضاء على ”داعش“.

وأوضح جونز، في تصريحات صحفية، السبت، أن ”طائرات إف 16 جاهزة للتسليم بالعراق في يوليو/ تموز المقبل، وأن يتم تدريب الطيارين العراقيين على هذه الطائرات“، من دون أن يوضح عدد تلك الطائرات.

وأضاف أن ”الولايات المتحدة سلمت العراق منذ الصيف الماضي كميات هائلة من الأسلحة والذخيرة ودربت عشرة آلاف مقاتل وجهزت هؤلاء المقاتلين بكافة التجهيزات، فضلا عن تسليم العراق 250 عربة مدرع“.

وقال السفير الأمريكي ”إننا نفذنا 24 ضربة جوية في آخر 48 ساعة ماضية في الأنبارأدت إلى مقتل العشرات من داعش“، مشيرا إلى أن ”طائرات التحالف ستدعم الهجوم المعاكس الذي ستقوم به القوات العراقية ضد داعش في الأنبار“.

ومضى بالقول ”إذا كان العراق يستطيع الحصول على بعض احتياجاته من الأسلحة من الروس والإيرانيين فنحن هدفنا هزيمة داعش، ولا نريد أن نكون المزود الحصري“، مبينا أن ”بعض القدرات التي نزودها هي أفضل من الدول الأخرى وبعض الأسلحة ممكن للدول الأخرى أن تزودها بطريقة أسرع والعراق يجب أن يقوم بما في مصلحته لربح المعركة ضد داعش“.

ونفى السفير الأمريكي انسحاب المستشارين الأمريكيين من قاعدة عين الأسد غرب محافظة الأنبار، مشيرا إلى أن بلاده لا تهدف أن تكون المزود الوحيد للسلاح في العراق.

وكانت وسائل اعلام تناقلت، الجمعة، انباءً مفادها بأن المستشارين الأميركيين انسحبوا من بعض القواعد العسكرية في محافظة الأنبار نتيجة التطورات التي شهدتها مدينة الرمادي وأدت لسيطرة ”داعش“ على مناطق عديدة من المدينة.

وبين جونز أن ”هناك زيارة مرتقبة لرئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري إلى واشنطن، سيجري خلالها عددا من اللقاءات مع مسؤولين أمريكيين (دون تحديدهم) في البيت الأبيض“.

ورغم خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014، ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com