أخبار

المغرب يحبط محاولة هجرة غير شرعية لـ 19 إفريقيا نحو إسبانيا
تاريخ النشر: 06 مايو 2015 22:15 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2015 22:17 GMT

المغرب يحبط محاولة هجرة غير شرعية لـ 19 إفريقيا نحو إسبانيا

السلطات الإسبانية والمغربية تعلن بشكل دوري عن محاولات تسلل يقوم بها المهاجرون إلى السواحل الإسبانية بحرا.

+A -A

طنجة (المغرب)- تمكنت عناصر البحرية المغربية، الأربعاء، من إحباط محاولة جماعية للهجرة غير الشرعية، قامت بها مجموعة من 19 شخصا من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وقال بيان لسلطات محافظة طنجة إن ”عناصر البحرية الملكية، تمكنت اليوم الأربعاء، من إحباط محاولة جماعية للهجرة السرية قامت بها مجموعة متكونة من 19 شخصا من دول إفريقيا جنوب الصحراء“.

وأضاف البيان الذي أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء (الوكالة الرسمية) مساء الأربعاء أن ”أفراد هذه المجموعة (لم تحدد جنسياتهم)، انطلقوا من ساحل مدينة طنجة على متن زورقين مطاطيين أحدهما مزود بمحرك، في محاولة للعبور إلى الضفة الإسبانية، إلا أن يقظة مصالح البحرية الملكية حالت دون تحقيق مبتغاهم، بحيث تم توقيفهم دون أن يمس أحدهم بأذى“.

ويتواصل تدفق المهاجرين الأفارقة على الشواطئ الإسبانية بوتيرة متفاوتة، حيث تعلن السلطات الإسبانية والمغربية بشكل دوري عن محاولات تسلل يقوم بها مهاجرون أفارقة إلى السواحل الإسبانية بحرا أو عبر التسلل إلى مدينتي سبتة ومليلية المتنازع عليهما بين المغرب وإسبانيا .

وتمكنت السلطات المغربية، في الثاني من مايو / أيار الجاري، من إحباط محاولة أخرى، قامت بها مجموعة مكونة من المهاجرين الأفارقة، انطلاقا من سواحل مدينة طنجة.

كما تم في وقت سابق من شهر أبريل /نيسان، إحباط محاولة جماعية للهجرة قامت بها مجموعة تضم 21 شخصا من دول إفريقيا جنوب الصحراء، و22 مهاجرا غير شرعي بسواحل مدينة طنجة.

وفي مارس/ آذار الماضي، أحبطت قوات الأمن المغربي محاولتين لأربعين أفريقياً حاولوا الإبحار نحو الأراضي الإسبانية انطلاقاً من سواحل مدينة طنجة.

وبحسب إحصائيات إسبانية سابقة، فقد حاول نحو 16 ألف مهاجر أفريقي غير نظامي التسلل واقتحام السياج الشائك المحيط بمدينة مليلية خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2014، بينما نجح أكثر من 3600 مهاجر أفريقي في التسلل إلى داخل مدينة مليلية خلال الفترة المذكورة عبر أكثر من أربعين محاولة اقتحام جماعي، بحسب الإحصائيات ذاتها.

وتوافد على المغرب خلال السنوات الأخيرة آلاف المهاجرين غير النظاميين من دول جنوب الصحراء، في طريقهم للعبور إلى دول أوروبا ولاسيما إسبانيا، غير أن عددا منهم يستقر في المغرب لتصبح الأراضي المغربية موطن استقرار لهم لا نقطة عبور فقط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك