أخبار

النمسا تحقق بعمليات تجسس ألمانية لصالح أمريكا
تاريخ النشر: 05 مايو 2015 23:17 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2015 23:18 GMT

النمسا تحقق بعمليات تجسس ألمانية لصالح أمريكا

تقرير لمجلة شبيغل الألمانية يؤكد أن الوكالة الأمريكية، مارست لسنوات وربما بعلم جهاز الاستخبارات الألماني أنشطة تجسس في ألمانيا وبعض الدول الأوروبية،

+A -A

فيينا- علنت وزيرة الداخلية النمساوية جوهانا ميكي ـ لايتنر أن النيابة العامة في البلاد فتحت تحقيقا بشأن ادعاءات عمليات تجسس قامت بها دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية (BND)، لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت لايتنر أن النمسا طلبت من السلطات الألمانية توضيحا بشأن مساعدة دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية (BND)، لوكالة الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية (NSA)، بأنشطتها التجسسية في بعض الدول الأوروبية من بينها النمسا.

وكانت مجلة شبيغيل الألمانية، كشفت في نيسان/ أبريل الماضي، قيام وكالة الأمن القومي الأمريكي (NSA)، باستغلال تعاونها مع جهاز الاستخبارات الفيدرالي الألماني (BND)، للقيام بأنشطة تجسس على بعض الدول والشركات في أوروبا.

وأوضحت المجلة في خبرها، أن الوكالة الأمريكية، مارست لسنوات وربما بعلم جهاز الاستخبارات الألماني أنشطة تجسس في ألمانيا وبعض الدول الأوروبية، مضيفة أن الوكالة الأمريكية، أرسلت لأكثر من 10 سنوات، بعض معلومات الاتصال مثل ”أرقام هواتف محمولة“، و“عناوين أي بي“، إلى الاستخبارات الألمانية، لأجل الكشف التقني، ومن خلال تلك المعلومات راقبت مناطق مختلفة في العالم عبر أنظمة الاستخبارات الألمانية.

وكان الناطق باسم الحكومة الألمانية، ”ستيفن سيبيرت“، أعلن في وقت سابق، أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، طالبت بإجراء تحقيق شامل حول الادعاءات المتعلقة باستخدام وكالة الأمن القومي الأمريكي (NSA)، تعاونها مع جهاز الاستخبارات الفيدرالي الألماني (BND)، للقيام بأنشطة تجسس على بعض الدول والشركات في أوروبا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك