2015.. سنة قياسية لصناعة الأسلحة في فرنسا – إرم نيوز‬‎

2015.. سنة قياسية لصناعة الأسلحة في فرنسا

2015.. سنة قياسية لصناعة الأسلحة في فرنسا

المصدر: إرم- من مدني قصري

تقول صحيفة (لوموند) الفرنسية في تحليلها اليوم الاثنين، إن فرنسا، بإبرامها لثلاثة عقود رافال في أقل من ثلاثة أشهر مع مصر والهند وقطر تتضمن 84 طائرة مقاتلة، وقريبا 50 مروحية لبولندا، ستشهد خلال هذا العام أفضل مبيعات الأسلحة المصدرة في تاريخها.

وقال وزير الدفاع جان إيف لودريان، في حوار مع صحيفة ”ديمانش“ الفرنسية، ”إذا أضفنا طائرات رافال والمروحيات والمبيعات في المجالات البحرية والأقمار الصناعية، نكون قد جمعنا بالفعل أكثر من 15 مليار يورو من مبيعات الأسلحة الفرنسية هذا العام“، مضيفا ”وهذا يمثل بالنسبة لفرنسا توفير ما يقرب من 000 30 وظيفة جديدة على مدى عدة سنوات لهذا القطاع الصناعي“.

وتقول التقارير، إن الفرنسيين الذين عادة ما يحتلون المرتبة الثالثة أو الرابعة في العالم، مؤهلون الآن لزحزحة الروس من المركز الثاني خلال هذا العام، في حال تجاوزوا عتبة الـ 20 مليار دولار.

وفي وزارة الدفاع، يرى المسؤولون أن هذا الهدف بالإمكان الوصول إليه وتحقيقه، علما بأن العقدين الكبيرين الموقعين في مصر لبيعها 24 رافال وفرقاطة، وفي قطر لبيعها 24 طائرة مقاتلة، يمثلان بالفعل 12 مليار يورو.

أما العقد الموقع مع الهند بخصوص 36 طائرة، التي أعلن عنها في أبريل فلم ينجز نهائيا بعد، وبالتالي لم تدخل بعد قيد المحاسبة. ناهيك عن العديد من مبيعات الأجهزة لمختلف البلدان بمبالغ متواضعة، ولكنها قد تتجاوز مع ذلك الـ 4 مليارات يورو.

فرق شاسع

ومع ذلك، لا تزال فرنسا خلف الولايات المتحدة التي تتحكم في غالبية السوق العالمية للأسلحة، مع صادرات تتأرجح بحسب السنوات ما بين 60 و 80 مليار دولار.

ولكن هي المرة الأولى، التي تصدر فيها باريس من الأسلحة أكثر مما تشتريه منها، مع العلم أن موازنتها الاستثمارية في مجال المعدات تتأرجح ما بين 10 و15 مليار يورو.

ففي السنوات الأخيرة، كانت المبيعات الفرنسية من الأسلحة المخصصة للتصدير لا تزال أقل من حجم المعدات التي تستوردها البلاد، حيث ظلت تتأرجح ما بين 5 إلى 6 مليارات مع ذروة وصلت في عام 2014 إلى 8 مليارات دولار. لكن لم يتم بعدُ احتساب تأثير هذه الديناميكية عند التصدير.

فالمرجع الوحيد، هي الدراسة االتي أنجزت حول 6.8 مليار من الطلبيات الجديدة المسجلة في عام 2013، وفيها مثلت الصادرات 40 ألف وظيفة و 8٪ من الميزان التجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com