إيران تقتل 2 من السنة على الحدود مع باكستان

إيران تقتل 2 من السنة على الحدود مع باكستان

المصدر: إرم- من طهران

لقي اثنين من أبناء القومية البلوشية السنية في إيران مصرعهما فيما جرح اثنين آخرين في تبادل لإطلاق النار مع حرس الحدود الإيرانيين في منطقة نكور على الحدود مع باكستان.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية محلية الأربعاء، أنه حرس الحدود اشتبك مع مجموعة من مهربي النفط على الحدود مع باكستان ما أدى إلى مقتل اثنين من المهربين ومصرع اثنين آخرين، فيما لاذ الآخرون بالفرار.

ولفت موقع ”بلوج“ المعني بأخبار القومية البلوشية من السنة الإيرانيين، أن الأمن الإيراني أطلق النار على سيارة النقل التي كانت تحمل النفط المهرب من دون أي إنذار مسبق“، موضحة أن القتلى الجنديين هم ”ولي محمد بلوج، ودينار سنجاني“.

وكانت السلطات الإيرانية قلت الشهر الماضي، سائق حافلة اتهم بتهريب النفط بمنطقة كوهر كوه التابعة لمحافظة زاهدان ذات الغالبية السنية الواقعة جنوب شرق إيران.

وقالت وكالة أنباء ”هرانا“ إن سائق حافلة يدعى ”مسلم دينار زهي، قتل صباح الجمعة بعدما أقدمت فتحت قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني النار عليه، مشيرة إلى أن ”عدد من إطلاق الرصاص إصابة زهي في رأسه“.

وتعد محافظة سيستان وبلوشستان ذات الغالبية السنية من أكثر المحافظات حساسة من ناحية الأمن، علما أن طرق تهريب المخدرات الأفغانية والسلع غير الشرعية تمر بها.

وتعاني الأقليات العرقية في إيران من الاضطهاد والتهميش بحسب تقارير لمنظمة دولية حقوقية. وتشير التقديرات إلى أن نسبة البلوش في إيران 2% من مجموع سكان إيران البالغ عددهم 87 مليون وغالبيتهم ينتمون للمذهب السني، بحسب إحصائيات رسمية.

وبلوچ أو البلوش أحد الأعراق التي تسكن ما بين باكستان وإيران وجزء بسيط من أفغانستان وقد هاجر الكثير منهم إلى سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت وغيرها من دول الخليج منذ وقت طويل، ويتميزون بلغتهم الخاصة التي مزيج بين عدة لغات منها العربية والهندية والفارسية، كما يتميزون بعادات وتقاليد خاصة بهم، ويدينون بالمذهب السني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة