مجهولون يقتلون رئيس الحرس الوطني في مالي

مجهولون يقتلون رئيس الحرس الوطني في مالي

باماكو (مالي) – أسفر هجوم مسلح نفذه مجهولون، الأربعاء، في مدينة غوندام شمالي مالي، عن مقتل اثنين من العساكر وطفل، بحسب مصدر عسكري محلي في المدينة.

وقال المصدر العسكري، الذي رفض الكشف عن هويته، للأناضول، إن سيارة محملة بمجموعة من المسلحين هاجمت، صباح الأربعاء، مقر إقامة رئيس الحرس الوطني التابع للجيش المالي، فأردوه قتيلاً، كما قتلوا جندياً آخر، وطفلاً من أقارب المسؤول العسكري.

ويأتي الهجوم عقب مرور 48 ساعة على هجوم آخر، شنته الاثنين، جماعة ”غاتيا“ للدفاع الذاتي التابعة لقبيلة ”إيمغاد“ في صفوف الطوارق، حليف الحكومة المركزية في باماكو، ضدّ مدينة ميناكا في منطقة غاو (شمال)، قبل أن تحكم سيطرتها عليها.

وشهدت مالي انقلاباً عسكرياً في مارس/ آذار 2012، تنازعت بعده ”الحركة الوطنية لتحرير أزواد“ مع كل من حركة ”التوحيد والجهاد“، وحليفتها حركة ”أنصار الدين“ اللتين يشتبه في علاقتهما بتنظيم القاعدة، لإحكام السيطرة على مناطق شمالي البلاد، قبل أن يشن الجيش المالي، مدعومًا بقوات فرنسية، عملية عسكرية في الشمال يناير/ كانون الثاني 2013 لاستعادة تلك المناطق.

ومن المنتظر أن يتم توقيع اتفاق سلام دائم بين باماكو والفصائل المسلحة في الشمال في 15 مايو/ أيار المقبل، بالعاصمة الجزائرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة