مرشح للرئاسة الأمريكية: إسقاط نظام صدام خطأ

مرشح للرئاسة الأمريكية: إسقاط نظام صدام خطأ

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

اعتبر مرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري راند بول، الثلاثاء، أن قيادة بلاده لتحالف دولي لإسقاط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين قراراً خاطئاً، مؤكداً أن الانقسامات بين السنة والشيعة تفاقمت وحولت العراق إلى ”دولة تابعة“ لإيران.

وقال راند بول خلال حديث له في المدرسة العبرية في المدينة بروكلن الاميركية إن ”الاطاحة بصدام كان قراراً خاطئاً لأنه كان بمثابة حائط صد ضد إيران“.

وقادت الولايات المتحدة الأمريكية تحالفاً غربياً ضد الرئيس العراقي السابق صدام حسين في عام 2003 أدت إلى إسقاط نظام، فيما انتشرت الفوضى بعد احتلال أمريكا للبلاد.

وأضاف بول، ”لا أؤيد حرباً مع إيران بشأن برنامجها النووي“، مبيناً أن ”الانقسامات بين السنة والشيعة قد تفاقمت بسبب الحرب وحولت العراق الى دولة تابعة لأيران وهو ما يجعلها اقوى بكثير من ذي قبل“.

و حمل بول وزيرة الخارجية الاميركية السابقة هيلاري كلنتون ”مسؤولية الفوضى الحاصلة في ليبيا بعد إطاحة القوات الأمريكية بالعقيد معمر القذافي“، متابعاً أن ”قرار الإطاحة بالقذافي كان في غير محله لأنه وعلى الرغم من حكمه الشرير لكنه كان قامعاً للحركات المتطرفة وبعد رحيله غرقت البلاد في فوضى الحرب الأهلية وانقسمت إلى 3 أقسام أحدها يسيطر عليه تنظيم داعش الارهابي“.

ولفت مرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري راند بول إلى أن ”إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد سيكون له نفس التأثير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com