مباحثات مكثفة في نيويورك لصياغة نص الاتفاق النووي

مباحثات مكثفة في نيويورك لصياغة نص الاتفاق النووي

المصدر: طهران ـ احمد الساعدي

بروكسل ـ قال مسؤول بالاتحاد الأوروبي إن مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد فيديريكا موجيريني ستجتمع مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في نيويورك في وقت لاحق اليوم الثلاثاء لإجراء محادثات بشأن برنامج ايران النووي وقضايا أخرى.

وتهدف زيارة موجيريني لنيويورك الى إجراء محادثات مع دول أخرى بشأن أزمة المهاجرين غير الشرعيين في البحر المتوسط. ومن المنتظر أن تجتمع مع ظريف بعد وصولها اليوم بقليل.

في سياق متصل، أكد ظريف، أن عملية إعداد نص الإتفاق النووي مع الغرب يستغرق وقتاً طويلاً، مشيراً إلى أن بلاده تبذل كامل الوقت وتستمر بالعمل حتى التوصل إلى الهدف النهائي.

وقال ظريف في تصريح صحفي من نيويورك التي وصلها الأحد الماضي، إن عملية صياغة نص الإتفاق النووي بين طهران ومجموعة 5+1 ستنتطلق إعتبارا من غد الأربعاء بكل جد وببذل كل الوقت نظرا لحضور وزراء الخارجية والمسؤولين السياسيين في مؤتمر مراجعة معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية ”ان بي تي“ في نيويورك .

وقال ظريف إنه أبلغ وزير الخارجية الامريكي بقلق ايران ازاء المواقف المطروحة في أمريكا حول المفاوضات النووية مشيرا الي أننا قررنا في إجتماعنا البدء بصياغة نص الاتفاق النووي بكل جد في هذا الأسبوع وستستمر صياغته حتى الأسبوع المقبل للتوصل إلى النص النهائي.

وأشار ظريف إلى وصول وفد الإتحاد الاوروبي إلى نيويورك غد الاربعاء، مؤكدا علی أن الفريق النووي الايراني المفاوض سيواصل عمله مع الوفدين الأوروبي والأمريكي وسائر أعضاء مجموعة 5+1 ومن المقرر أن يتم متابعة العمل في أوروبا خلال الأسابيع المقبلة.

وردا على سؤال عن التعهدات الدولية للولايات المتحدة الأمريكية ازاء الاتفاق النووي مع طهران قال ظريف ”إن الوفد الأمريكي طمأننا بالتزام الحكومة الامريكية بتنفيذ الاتفاق الذي سيتم التوصل إليه“.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي تحدث قبل محادثات مع ظريف امس الاثنين إن الولايات المتحدة والقوى الخمس الكبرى أقرب من أي وقت مضى من التوصل الى اتفاق مع ايران ينهي المواجهة المستمرة منذ 12 عاما حول برنامج طهران النووي. ويساعد الاتحاد الأوروبي في تنسيق المحادثات.

وبدأت إيران ومجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا إلى جانب ألمانيا) صياغة اتفاق نهائي يفترض أن يوقع بحلول 30 يونيو.

ويفترض أن يضمن الاتفاق الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة منذ 2006، والتي أغرقت الاقتصاد الإيراني في أزمة خطيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com