أمريكا واليابان تبحثان بواشنطن التصدي لنفوذ الصين

أمريكا واليابان تبحثان بواشنطن التصدي لنفوذ الصين

واشنطن- يجري الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الثلاثاء، محادثات مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، في البيت الأبيض لإبراز روابط الدفاع التي تعززت أخيرا، وتحقيق تقدم في اتفاقية تجارية لدول المحيط الهادئ تأخرت طويلا، في إطار سعي الدولتين الحليفتين للتصدي لنفوذ الصين في آسيا.

ويبرز جدول أعمال زيارة آبي الرسمية إلى واشنطن، كيف تغيرت الأزمنة على خصمي الحرب العالمية الثانية، وإن ظلت بعض النقاط عالقة.

ومن المقرر أن يصدق الزعيمان على قواعد جديدة للتعاون الدفاعي، في مؤشر على استعداد اليابان لتحمل قدر أكبر من المسؤولية في شؤون الأمن.

ورغم أن البيت الأبيض قلص من آمال التوصل إلى انفراجة بشأن الاتفاق التجاري خلال زيارة آبي، قال مساعدو الرئيس إن ”الزعيمين سيستعرضان التقدم الملموس الذي تحقق في المفاوضات، ويضعان خارطة للتوصل إلى اتفاق تجاري بين دول المحيط الهادئ الـ12“.

وسيصبح آبي الأربعاء 29 نيسان/ أبريل الجاري، أول رئيس وزراء ياباني يلقي كلمة أمام الكونجرس الأمريكي بمجلسيه، وسيكون عليه مساعدة أوباما في إقناع الديمقراطيين الذين يعارضون الاتفاق، ويرون أنه يضر بفرص العمل الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com