أخبار

نيجيريا تحقق في اختفاء 20 مليار دولار من عائدات النفط‎
تاريخ النشر: 27 أبريل 2015 8:39 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2015 8:39 GMT

نيجيريا تحقق في اختفاء 20 مليار دولار من عائدات النفط‎

محافظ البنك المركزي الأسبق سانوسي لاميدو، كشف في 2013 أن قرابة 20 مليار دولار من عائدات النفط، لم يتم تحويلها إلى خزانة الحكومة، وبعدها أقيل من منصبه، في خطوة اعتبرها مراقبون "انتقامية".

+A -A

لاغوس ـ تعهد الرئيس النيجيري المنتخب حديثا، محمد بخاري، بأن تتولى إدارته التحقيق في مزاعم بأن 20 مليار دولار أمريكي من عائدات النفط، لم يتم تحويلها إلى حساب الحكومة من قبل ”مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية“ (إن إن بي سي) المملوكة للدولة.

وقال بخاري لعدد من السياسيين الذين زاروه في مقر إقامته بالعاصمة أبوجا أمس الأحد، ”تعلمون جميعا ما تحدث عنه أمير (ولاية) كانو (أحد أهم الزعماء الدينيين)، عندما كان محافظا للبنك المركزي النيجيري“، مضيفا أن ”20 مليار دولار، وليس نايرا (نيجيرية)، كانت مفقودة، وحكومة الرئيس غودلاك جوناثان قالت إنها كذبة، وبدلا من التحقيق في الأمر، فإنهم أقالوا أمير ولاية كانو سانوسي لاميدو“.

من جانبه، قال وزير البترول ديزاني أليسون ماديوكي الأسبوع الماضي، إن مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية – التي يشرف عليها- بدأت استرداد الأموال المفقودة في حساب الحكومة.

في عام 2013، قال محافظ البنك المركزي الأسبق سانوسي لاميدو، إن قرابة 20 مليار دولار من عائدات النفط، لم يتم تحويلها أبدا إلى خزانة الحكومة، وهو ما نفته آنذاك  ”مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية“.وبعدها بفترة وجيزة أقيل ”سانوسي“ من منصبه، في ظل أجواء قال مراقبون إنها ”انتقامية“، وتهدف إلى إسكات صوته.

وفي خطاب إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية، تعهد بخاري بالقضاء على الفساد، الذي، اعتبر أنه جعل نيجيريا ”تجثو على ركبتيها“، واستعادة ثقة الشعب في الحكومة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك