بوتين يقول إن ضم القرم تصحيح لظلم تاريخي

بوتين يقول إن ضم القرم تصحيح لظلم تاريخي

موسكو – نقلت وكالات أنباء اليوم الأحد عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله وفقا لفيلم وثائقي إن ضم روسيا لشبه جزيرة القرم صحح ظلما تاريخيا.

وأثار ضم شبه الجزيرة المطلة على البحر الأسود من أوكرانيا في مارس آذار 2014 أسوأ أزمة بين الغرب وروسيا منذ انتهاء الحرب الباردة، وقال بوتين إنه غير نادم.

ونقلت وكالة الاعلام الروسي عن بوتين قوله في الفيلم الوثائقي ”الرئيس“ إن الأمر ”لا يرجع إلى كون القرم لها أهمية استراتيجية في منطقة البحر الأسود. انه يرجع الى أن ذلك به عناصر العدالة التاريخية. أعتقد اننا فعلنا الشيء الصحيح ولست آسفا على أي شيء.“

وقال بوتين أيضا إن العقوبات التي فرضها الغرب بعد الضم استهدفت وقف تقدم روسيا كقوة عالمية.

وأنتج الفيلم بمناسبة مرور 15 عاما على وجود بوتين في السلطة وعرض في الشرق الأقصى لروسيا. ومن المقرر عرضه في غرب روسيا اليوم الساعة 2130 بتوقيت موسكو (1830 بتوقيت جرينتش).

وكانت القرم تدار كجزء من روسيا في اطار الاتحاد السوفيتي إلى أن نقلت الى اوكرانيا في 1954 . وتوفر القرم التي ترتبط بالأرض الرئيسية بممر ضيق قاعدة للبحرية الروسية في البحر الأسود.

وجاء ضم روسيا للقرم العام الماضي بعد ما قالت انه ”انقلاب غير دستوري“ أطاحت فيه احتجاجات شوارع برئيس أوكراني مؤيد لموسكو بعدما تخلى عن اتفاق لتعزيز العلاقات مع الاتحاد الاوروبي.

وامتدت الاضطرابات الانفصالية في اوكرانيا الى مناطق في شرق البلاد تتحدث الروسية حيث لقي أكثر من ستة آلاف شخص حتفهم في القتال بين قوات كييف والمتمردين المؤيدين لروسيا.

وادان بوتين الاجراءات العقابية من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

ونقلت وكالة الاعلام الروسي عنه قوله ”شهدنا مثل هذه المحاولات على مدى تاريخ روسيا منذ عصور القياصرة. هذه المحاولة لإعاقة روسيا وهذه السياسة معروفة منذ وقت طويل.. منذ عقود. لا يوجد شيء جديد.“

وقال بوتين إن الزعماء الغربيين يودون لو يروا روسيا تتسول ”وتتوسل بمذلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة