العفو الدولية: سواحل ليبيا يجب أن تكون المنطلق لانقاذ المهاجرين

العفو الدولية: سواحل ليبيا يجب أن تكون المنطلق لانقاذ المهاجرين

كاتانيا – أكدت منظمة العفو الدولية اليوم السبت، أن الجهود التي تبذلها أوروبا لإنقاذ حياة المهاجرين الذين يغرقون في البحر المتوسط ”يجب أن تشتمل على عمليات بحث وإنقاذ بالقرب من سواحل ليبيا“.

وقالت جوري فان دوليك نائبة مدير العفو الدولية لشؤون أوروبا، في تصريح صحفي، ”كل ما نراه هو أن المهمة تقوم بأعمال دورية حول حدود إيطاليا. لكن كل هذه الزوارق التي رأيناها تنطلق من ليبيا لا تصل إلى تلك المنطقة.“

وأضافت جوليك، أن ”عملية الإنقاذ نفسها تنطوي على مخاطر وأن الكثير من السفن التجارية التي يوجهها حرس السواحل لمساعدة القوارب التي تواجه صعوبات أثناء الرحلة تفتقر في أغلب الأحيان للمعدات والتدريب اللازم لتنفيذ عمليات إنقاذ آمنة“. وتابعت في ميناء كاتانيا بصقلية، ”مع أن ما يفعلونه عمل بطولي، فإنه يتسبب في غرق القوارب لأنه يحدث على سبيل المثال هرج ومرج على متن القوارب،ويؤدي ذلك إلى الكثير من الوفيات التي نشهدها“.

تأتي دعوة العفو الدولية مع وصول مئات آخرين إلى إيطاليا من شمال أفريقيا. حيث قال حرس السواحل الإيطالي في وقت متأخر يوم الجمعة، إنه أنقذ 228 مهاجرا في عمليتين على بعد نحو 40 ميلا من الساحل الليبي، ونسق أيضا إنقاذ 80 شخصا آخر من قوارب صيد في المياه التونسية.

ونقل أكثر من 300 شخص إلى شواطئ أوجستا في صقلية بعد ظهر اليوم السبت، وبدأ عمال إنقاذ يرتدون ملابس واقية مساعدتهم في النزول إلى الشاطئ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com