تونس.. عصابات دولية تهرب الأطفال إلى أوروبا

تونس.. عصابات دولية تهرب الأطفال إلى أوروبا

تونس ـ اتهمت الجمعية التونسية للنهوض بالرجل والأسرة والمجتمع،عصابات دولية منظمة بـ“اختطاف أطفال لآباء تونسيين بإيعاز من أمهاتهم الأجنبيات، وتهريبهم إلى دول أروبية عديدة“.

وقال رئيس الجمعية حاتم المناوي، أثناء وقفة محدودة أقيمت اليوم السبت، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتوعية ضد جريمة ”التغييب الأبوي“، إن ”عدة أباء تونسيين تعرض أبنائهم للاختطاف خارج الحدود من قبل أمهاتهم الأجنبيات عن طريق تأجير عصابات دولية مختصة في اختطاف الأطفال، مشيرا إلى أنه ”لا يوجد رقم محدد حول عدد الضحايا“.

وطالب المناوي، الحكومة التونسية بـ“التحرك لوقف ما أسماها المظالم التي تسلط ضد بعض الأطفال من قبل هذه الشبكات الإجرامية“.

ونقلت وكالة الأناضول، عن رمزي قداس (47 عاما) أحد الضحايا، قوله ”عدت إلى تونس سنة 2010 مع زوجتي الألمانية، وبعد مرور وقت قصير اختطف ابني آدم وابنتي ليندا من قبل عصابة ألمانية وتم تهريبهما إلى ألمانيا مرورا بليبيا“، مضيفا أن ”عملية الاختطاف جرت بالتنسيق بين زوجته الألمانية وعصابة دولية منظمة“.

وأشار قداس، إلى أنه ”شاهد تفاصيل عملية الاختطاف على شاشة إحدى القنوات الألمانية، بعد أن وثقت العصابة كامل تفاصيل العملية بآلة كاميرا ليتم بيعها فيما بعد لبرنامج تلفزيوني اجتماعي“، وفق قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة