الصومال..حركة الشباب تتبنى اغتيال برلماني سابق

الصومال..حركة الشباب تتبنى اغتيال برلماني سابق

مقديشو ـ  أعلنت حركة الشباب الصومالية اليوم السبت، مسؤوليتها عن اغتيال البرلماني الصومالي السابق حاج علي آدم في العاصمة مقديشو.

وقالت إذاعة ”أندلس“ المحسوبة عليها، إن ”حركة الشباب الصومالية تعلن تبنيها اغتيال برلماني صومالي سابق“، مبررة عملية الاغتيال بأن ”علي آدم كان يعمل مع شركات أمنية تنشط في مجال محاربة الإرهاب، بعد عودته من المهجر“.

وكان مسلحان أطلقا النار على عضو البرلمان السابق، حاج علي آدم في وقت سابق اليوم، أثناء مروره بسوق بكارة، أكبر أسواق الصومال؛ ما أدى إلى مقتله على الفور.

ونقلت وكالة الأناضول، عن شهود عيان قولهم إن ”المسلحين فرا قبل وصول قوات الأمن إلى موقع الحادث“، فيما فتحت السلطات تحقيقا في الحادث.

وتسيطر حركة ”الشباب المجاهدين“، التي تأسست عام 2004 على أجزاء من وسط وجنوب الصومال، إلا أنها بدأت تفقد سيطرتها أمام قوات من الاتحاد الأفريقي والجيش الصومالي، وهو ما يدفعها لشن هجمات على مسؤولين حكوميين وقوات أمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة