أمريكا تقر بمقتل رهينتين في عملية ضد القاعدة

أمريكا تقر بمقتل رهينتين في عملية ضد القاعدة

واشنطن- أقرت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، بمقتل رهينتين أجنبيتين خلال ”عملية لمكافحة الإرهاب“ نُفذت خلال كانون الثاني/ يناير الماضي، في منطقة حدودية بين باكستان وأفغانستان.

واعتذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الخميس عن مقتل الأمريكي وارن وينستاين، والإيطالي جيوفاني لو بورتو، ”دون قصد“.

وكان وينستاين ولو بورتو يقدمان أعمال إغاثة قبل أن يحتجزهما تنظيم القاعدة في منطقة حدودية بين باكستان وأفغانستان.

وقال أوباما للصحافيين: ”كزوج وأب، لا يمكنني تخيل مدى المعاناة التي تكابدها أسرتا وينستاين ولو بورتو اليوم“، مضيفا أنه يتحمل المسؤولية عن وفاتهما.

وأشار إلى أنه ”أمر برفع السرية عن بعض تفاصيل العملية حتى يتسنى للأسرتين معرفة ما حدث، كما أمر بمراجعة كاملة للعملية“.

وكان البيت الأبيض أكد أن ”العملية التي قُتل فيها وينستاين ولو بورتو، أسفرت عن مقتل قيادي أمريكي في تنظيم القاعدة هو أحمد فاروق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com