استنفار أمني بحري لدول غرب المتوسط

استنفار أمني بحري لدول غرب المتوسط

الجزائر- أعلنت القوات البحرية وقوات خفر السواحل في دول غرب البحر المتوسط (5 + 5)، الاثنين، الاستنفار بعد غرق مئات المهاجرين غير الشرعيين كانوا على متن قارب في طريقهم إلى إيطاليا أمس.

وقال مصدر أمني جزائري، طالبا عدم الكشف عن هويته إن ”عسكريين من القوات البحرية وقوات خفر السواحل من دول المبادرة الأمنية والدفاعية 5+5 (دول ضفتي غرب المتوسط) سيجتمعون في عاصمة إحدى دول المجموعة (لم يحددها) في غضون أسبوع أو 10 أيام لمناقشة إجراءات أمنية وعسكرية لوقف كوارث غرق مئات المهاجرين غير الشرعيين المتجهين إلى ايطاليا“.

وتضم دول (5+5) كل من الجزائر وتونس والمغرب وليبيا وموريتانيا وإيطاليا ومالطا وفرنسا وإسبانيا والبرتغال.

وقال المصدر الأمني إنه ”تتواصل القوات البحرية وقوات خفر السواحل في دول مجموعة 5+5 بشكل يومي للتنسيق لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتنظيم عمليات إجلاء ضحايا الكوارث البحرية، وتواجه دول المجموعة صعوبات كبرى في موضوع ليبيا التي باتت بلا قوات بحرية تقريبا“.

وشهد البحر المتوسط الأحد واحدة من أكبر الكوارث البحرية حيث أكد مسؤولون دوليون وإيطاليون، غرق نحو 900 مهاجر غير شرعي بعد انقلاب قارب صيد كان ينقلهم قبالة سواحل ليبيا ليلا.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن ”28 شخصاً فقط تم انقاذهم من القارب، الذي غرق على بعد حوالي 100 كيلومتر من الساحل الليبي، جنوبي جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، فيما تم انتشال 24 جثة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة