التحاق 232 شخصاً من كوسوفو بـ“داعش“

التحاق 232 شخصاً من كوسوفو بـ“داعش“

المصدر: إرم ـ دمشق

كشف تقرير بثته اليوم السبت، إذاعة ”أوروبا الحرة“ التي تتخذ من براغ مقراً لها، أن 232 مواطناً من كوسوفو التحقوا بتنظيم ”داعش“ الإرهابي في سوريا والعراق.

وقالت الإذاعة، إن هذا الرقم مؤكد وفقاً لمعلومات موثقة حصلت عليها من ”مركز الدراسات الأمنية“ في كوسوفو، مشيرةً إلى أن هذا الرقم يتعلق فقط بالحالات التي تم التأكد منها حقيقة.

ووفقا للتقديرات، فإن عدداً أكبر من ألبان كوسوفو يقاتلون إلى جانب مسلحي ”داعش“، لافتة إلى أن الكوسوفيين يقاتلون في سوريا والعراق منذ عام 2012 حين تم نشر شريط فيديو عن مقتل ”نعمان ديمولي“ أول كوسوفي من مدينة ”تيرانا“ خلال مواجهات مع الجيش السوري، أما أغلب الكوسوفيين فقد التحقوا بـ“داعش“ عام 2013، مشيرة إلى أن المزيد من مواطني كوسوفو ظهروا في شريط دعائي لتنظيم ”داعش“ مع مواطنين من مقدونيا وألبانيا هددوا فيه بمهاجمة إيطاليا واسبانيا.

وذكرت الإذاعة في تقريرها، أن أحد معدي التقرير، وهو المختص الكوسوفي ”شبيند كورساني“ قال إن ”المتطرفين من تنظيم داعش يجتذبون الشباب من كوسوفو للقتال إلى جانبهم بسبب سوء الوضع الاقتصادي القائم في كوسوفو، وانتشار الفقر والفساد وسوء عمل المؤسسات المحلية“.

ولفت كورساني، إلى أن ”المؤسسات الحكومية وغير الحكومية تدير ظهرها لمواطني كوسوفو، الأمر الذي يسمح للمنظمات من الشرق الأوسط التي تتخفى وراء يافطة الأعمال الخيرية بالتسلل لاستغلال هذا الفراغ“، معتبراً أن ذلك يمثل أيضاً أحد الأسباب لانتشار التطرف، إذ أن الناس في كوسوفو يبتعدون عن الذين التحقوا في صفوف التنظيمات الإرهابية المتطرفة في سوريا والعراق، وأيضاً عن أقاربهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة