ميليباند يفوز في المناظرة الأخيرة للانتخابات البريطانية

ميليباند يفوز في المناظرة الأخيرة للانتخابات البريطانية

لندن – أظهر استطلاع للرأي أجري، فور انتهاء المناظرة التلفزيونية الأخيرة في حملة الانتخابات العامة في بريطانيا، أن زعيم حزب العمال المعارض، إد ميليباند، هو الفائز في المناظرة التي امتنع عن المشاركة فيها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، وغاب عنها أيضا نيك كليج، زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار.

وتظهر معظم استطلاعات الرأي ان حزب المحافظين بزعامة كاميرون يسير كتفا الي كتف مع حزب العمال قبل الانتخابات التي ستجرى في السابع من مايو ايار والتي من المنتظر ان تكون الاشد تنافسا منذ عقد السبعينات.

واظهر استطلاع للرأي اجراه معهد سيرفاشن وصحيفة ديلي ميرور عقب انتهاء المناظرة التلفزيونية أمس الخميس أن 35 بالمئة من اولئك الذين شملهم الاستطلاع يعتقدون ان ميليباند فاز في المناظرة بينما عبر 31 بالمئة عن اعتقادهم بان نيكولا ستورجن زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي هي الفائزة.

والمناظرة التي اذيعت على شاشات تلفزيون (بي بي سي) البريطاني شارك فيها ميليباند وزعماء الحزبين القوميين في اسكتلندا وويلز وحزب الخضر وحزب استقلال المملكة المتحدة.

وشمل استطلاع سيرفاشن 1013 شخصا ممن شاهدوا المناظرة واجرى فور انتهائها.

ورغم ان كاميرون لم يشارك في المناظرة الا ان نفس الاستطلاع اظهر 45 بالمئة من المشاركين فيه قالوا انهم يفضلون ان يصبح ميليباند رئيسا للوزراء مقارنة مع 40 بالمئة قالوا انهم يفضلون كاميرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com