محادثات أمنية رفيعة بين كوريا الجنوبية واليابان

محادثات أمنية رفيعة بين كوريا الجنوبية واليابان

سول – قال تقرير إخباري إنه من المقرر أن تعقد اليابان وكوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء أول اجتماع أمني رفيع المستوى منذ أكثر من خمس سنوات وسط توترات بشأن مناطق بحرية ووجهات نظرهما من الحرب العالمية الثانية وتحالف اليابان مع الولايات المتحدة.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية إن كبار المسؤولين اليابانيين في وزارتي الشؤون الخارجية والدفاع وصلا إلى سول للقاء نظرائهم من كوريا الجنوبية في وزارة الخارجية.

وتوقع مراقبون أن يعلق وفد كوريا الجنوبية على تحرك اليابان لتنقيح المبادئ التوجيهية لتحالفها العسكري الرسمي مع الولايات المتحدة.

واليابان، التي هي بلد مسالم رسميا بموجب الدستور، تدرس تغيير المبادئ التوجيهية للسماح لها بأن تهب للدفاع العسكري عن حلفائها في الخارج إذا لزم الأمر.

وذكرت الوكالة أن هذا، من الناحية النظرية، يمكن أن يسمح لليابان بإرسال قوات لمساعدة نحو 30 ألف جندي امريكي متمركزين في كوريا الجنوبية إذا ما نشب صراع مثلا في شبه الجزيرة.

ويعد احتلال اليابان لكوريا في الفترة ما بين 1910 و 1945 مصدر للتوتر الدبلوماسي والثقافي بين البلدين.

وكانت آخر محادثات أمنية رفيعة المستوى بين سول وطوكيو قد عقدت في كانون أول/ديسمبر عام 2009.

ومنذ ذلك الحين، وهناك تصاعد في التوتر في المناطق البحرية، بما في ذلك تجديد طوكيو الأسبوع الماضي لمطالبتها بجزر دوكدو في تقرير دبلوماسي سنوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة