”أسس موسكو“ تطالب العالم بالضغط لوقف الإرهاب بسوريا

”أسس موسكو“ تطالب العالم بالضغط لوقف الإرهاب بسوريا

المصدر: دمشق – إرم

أعلنت وزارة الخارجية الروسية النقاط التي تم التوصل إلى توافق حولها في اللقاء التشاوري السوري – السوري الثاني في موسكو في التاسع من أبريل/ نيسان الجاري.

وقالت الخارجية الروسية، بحسب ما نقلت عنها وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“، إن وثيقة النقاط التي تحمل اسم ”أسس موسكو“ تتضمن عدة نقاط منها ”تسوية الأزمة في سوريا بالوسائل السياسية على أساس توافقي بناء على مبادئ بيان جنيف1″، و“مطالبة المجتمع الدولي بممارسة الضغوط الجدية لوقف الإرهاب“.

ودعت الوثيقة إلى دعم وتعزيز المصالحات الوطنية التي تسهم في تحقيق التسوية السياسية ومؤازرة الجيش والقوات المسلحة في عملية مكافحة الإرهاب، ومطالبة المجتمع الدولي للمساعدة بإعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم والعمل على تهيئة الظروف المناسبة لعودة المهجرين.

ونصت على ما يلي: ”الحفاظ على السيادة الوطنية، ووحدة سوريا أرضاً وشعباً، والحفاظ على مؤسسات الدولة وتطويرها والارتقاء بأدائها“.

وكانت الجولة الثانية للقاء التشاوري السوري – السوري عقدت في موسكو في الفترة من 6 إلى 9 من نيسان الجاري. وقد غاب عن هذا اللقاء الائتلاف الوطني السوري المعارض، وعدد من قوى وأطياف المعارضة من الخارج والداخل السوري.

وفشلت جولتان من المحادثات بين ممثلي النظام والمعارضة في جنيف في مطلع عام 2014 في وقف الصراع الذي يوشك على دخول عامه الخامس، وما تزال الخلافات بشأن دور الرئيس السوري بشار الأسد في المستقبل حجر عثرة رئيس في طريق التوصل إلى تسوية.

وفي مارس/ آذار 2011، انطلقت في سوريا احتجاجات شعبية تطالب بإنهاء أكثر من 44 عاما من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، ما قابله النظام بمعالجة أمنية أطلقت صراعاً بين قوات النظام والمعارضة، أوقعت أكثر من 220 ألف قتيل، كما ساهمت بنزوح نحو 10 ملايين سوري عن مساكنهم داخل البلاد وخارجها، بحسب آخر إحصاءات للأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة