أسامة النجيفي يدعو لتكثيف الغارات ضد ”داعش“ بالأنبار

أسامة النجيفي يدعو لتكثيف الغارات ضد ”داعش“ بالأنبار

بغداد ـ دعا أسامة النجيفي، نائب الرئيس العراقي اليوم السبت، التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، لتكثيف غاراته الجوية على مواقع ”داعش“ في محافظة الأنبار (غرب)، التي يشن فيها التنظيم هجمات متواصلة للسيطرة على مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وقال النيجفي في بيان صادر عن مكتبه، إن ”أرض الأنبار تدور عليها ملحمة كبيرة في معناها غنية في مدلولاتها، وهي هبّة أبناء الأنبار بوجه مجرمي العصر من تنظيم داعش الإرهابي“، وأضاف البيان أن النجيفي ”وجه دعوة للتحالف الدولي لزيادة الضغط على الإرهابيين في الأنبار وتنفيذ ضربات جوية مكثفة تجهض عدوانهم على الرمادي“.

بدوره، أعلن جواد الطليباوي، المتحدث العسكري باسم حركة ”عصائب أهل الحق“ التابعة للحشد الشعبي اليوم السبت، استكمال استعدادات الحركة للمشاركة بمعارك تحرير محافظة الأنبار، والقرار بيد رئيس الوزراء للإيعاز بإشارة البدء بالمشاركة بصفته المسؤول الأول عن تحركات قوات الحشد الشعبي.

وخلال اليومين الماضيين، سيطر مسلحو تنظيم ”داعش“ على منطقتي البو فراج والبوعيثة، شمال مدينة الرمادي، بعد هجوم واسع نفذه عناصر التنظيم الذين يسعون إلى تضييق الخناق الأمني على الرمادي للوصول إلى مركزها.

ومحافظة الأنبار، التي تشكل ثلث مساحة العراق، ذات غالبية سنية، وتسكنها عشائر عربية معروفة بعدائها لتنظيم القاعدة بعد احتلال العراق عام 2003، فيما تقاتل تنظيم ”داعش“ مع دخوله إلى المحافظة مطلع عام 2014، في سبيل الخلاص منه.

وخلال الأشهر الماضية، تعرض عدد من العشائر في الأنبار لمجازر على يد عناصر تنظيم  ”داعش“ راح ضحيتها المئات من القتلى، وأبرز تلك العشائر البونمر(سنية).

والأربعاء الماضي، بدأت القوات العراقية حملة عسكرية لاستعادة محافظة الأنبار من تنظيم ”داعش“، وهي محافظة صحراوية شاسعة لها حدود مع ثلاث دول هي سوريا والأردن والسعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com