عُمان وإيران تبحثان القضايا الإقليمية والدولية

عُمان وإيران تبحثان القضايا الإقليمية والدولية
 مسقط – عقد يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان جلسة مباحثات رسمية في العاصمة مسقط اليوم مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وقالت وكالة الأنباء العمانية الرسمية إنه تم خلال الجلسة التي عقدت بمكتب بن علوي في مسقط بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتبادل وجهات النظر في العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. ولم يعرف مدة زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى مسقط.

ونقل مساعد وزیر الخارجیة الإيراني ”حسین أمیر عبداللهیان“ السبت الماضي؛ رسالة من الرئيس الإيراني ”حسن روحاني“ إلى سلطان عمان ”قابوس بن سعيد“، يطلب فيها مساعدة السلطنة لوقف العمليات العسكرية في اليمن، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية ”إيرنا“.

وذكرت الوكالة أنَّ عبد اللهيان التقى نظيره العُماني ”يوسف بن علوي“، في مسقط، وشدَّد الطرفان خلال اللقاء علی ضرورة اتخاذ آلیات سیاسیة لتجنب الحرب، ورکزا علی أهمیة دور اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر، وسائر المنظمات الدولیة؛ لتقدیم المساعدات الطبیة والأدویة والخدمات الإنسانیة العاجلة إلی الشعب الیمني.

واتهم المتحدث باسم عملية ”عاصفة الحزم“، العميد ركن أحمد عسيري (سعودي)، أمس ”حزب الله وإيران بتدريب الميليشيات الحوثية لإلحاق الضرر بالمواطنين ونسف بنية الدولة في اليمن“.

وتواصل طائرات تحالف عربي، تقوده السعودية، منذ 26 مارس/ آذار المنصرم، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة الحوثي، وقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، ضمن عملية أطلق عليها اسم ”عاصفة الحزم“، والتي تأتي استجابة لدعوة الرئيس عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان جماعة الحوثي المسلحة“.

وتعد سلطنة عمان الدولة الخليجية الواحدة من بين دول الخليج الست التي لا تشارك في تحالف ”عاصفة الحزم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com