نتنياهو يقترب من إعلان نجاح تشكيل حكومته اليمينية

نتنياهو يقترب من إعلان نجاح تشكيل حكومته اليمينية

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

شهدت المفاوضات التي يجريها رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي المُكلف بنيامين نتنياهو مع رؤساء الأحزاب التي أعلنت تأييدها لترشيحه لهذا المنصب تقدما، وبخاصة فيما يتعلق بالمفاوضات مع رئيس حزب ”كولانو“ موشي كحلون، وذلك بعد أيام من الخلافات التي وصلت إلى حد تلويح الليكود بالتفاوض مع ”المعسكر الصهيوني“ على تشكيل حكومة وحدة وطنية، ومن ثم عدم الإعتماد على حزب ”كولانو“.

وأفادت مصادر إسرائيلية أنه في أعقاب الإخفاقات المتتالية في المفاوضات غير المباشرة بين نتنياهو وكحلون، فقد بدأت الثلاثاء 7 أبريل/ نيسان مرحلة جديدة من التفاوض المباشر بين ممثلي الحزبين. وشملت المفاوضات طرح جميع القضايا الخلافية بين الحزبين، فيما وصفت المصادر الأجواء بالإيجابية.

ولفت تقرير القناة الإسرائيلية العاشرة إلى أنه في حال ”سارت الأمور في إتجاه التوافق، فإن نتنياهو سيشكل إئتلاف من 67 عضوا في غضون أسبوعين ونصف، وأنه بعد أسبوعين من المفاوضات التي أعقبت تكليف نتنياهو رسميا بتشكيل الحكومة، فإن هذه الحكومة إقتربت من الظهور“.

وشهدت الأيام الأخيرة سلسلة من المفاوضات الفاشلة بين حزبي الليكود وكولانو، أصر خلالها الأخير على عدد من المطالب، من بينها رئاسة لجنة الشؤون المالية بالكنيست، ورئاسة شعبة التخطيط بوزارة الداخلية، قبل أن يطالب بحقيبتي البناء والبيئة، فضلا عن منصب وزير المالية الذي ضمنه.

ومع ذلك، أفاد التقرير أن كحلون متمسك بالحد الأقصى لمطالبه ولا يريد المساومة على أي منها، ولكن طريقة الطرح باتت مختلفة، ولم تعد هناك أجواء عدائية بين الجانبين. وقدرت مصادر في حزب الليكود أنه في حال ركز نتنياهو على الأحزاب اليمينية التي أعلنت أمام الرئيس ريؤفين ريفلين تأييدها لقيامه بتشكيل الحكومة، فإنه سيشكل إئتلافا من 67 عضوا، تضم الأحزاب اليمينية والحريدية، فضلا عن حزب كولانو الوسطي.

ونوه التقرير إلى أن نتنياهو يُبقي خيار الحكومة الموسعة التي تضم ”المعسكر الصهيوني“ مطروحا، لأنه سيكون البديل الوحيد حال فشلت مفاوضاته مع أي من الأحزب المشار إليها، وبخاصة حزب كولانو الذي يمتلك 10 مقاعد بالكنيست، ويعني إنسحابه تراجع عدد أعضاء الكنيست المؤيدين إلى 57 عضوا، ما يعني فشل نتنياهو في تشكيل الحكومة.

ويضم الإئتلاف الحكومي حتى الآن أحزاب الليكود (30 مقعدا)، كولانو (10 مقاعد)، البيت اليهودي (8 مقاعد)، شاس (7 مقاعد)، يهدوت هاتوراه (6 مقاعد)، إسرائيل بيتنا (6 مقاعد)، بإجمالي 67 عضوا بالكنيست.

وكان كحلون، قد وضع في الأيام الأخيرة شروطا جديدة أمام نتنياهو، للإنضمام إلى إئتلافه الحكومي، وطالب بأن يتولى أعضاء بالكنيست عن حزبه حقيبتي البناء والبيئة، فضلا عن مطالبه الأخرى. وردت مصادر في حزب الليكود بأن مطالب كحلون تشكل ”إملاءات لا تمت للواقع بصلة، وأنها غير قابلة للإستجابة، وأنه يطالب بصلاحيات تجعله رقيبا على الأنشطة المالية وقطاع الأعمال، فضلا عن عضوية لجنة تعيين القضاة، وسلسلة طويلة من الطلبات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com