تركيا تشن عملية أمنية ضد "حزب التحرير الثوري" باسطنبول‎

تركيا تشن عملية أمنية ضد "حزب التحر...

قوات الأمن تتخذ تدابير مشددة عند وصولها إلى منطقة "أوك ميدان" باسطنبول واقتحام المنازل التي يقيم فيها أشخاص يُشتبه بانتمائهم إلى تنظيم جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.

إسطنبول – شنت الشرطة التركية عملية أمنية متزامنة، على عدد من العناوين في منطقة ”أوك ميدان“ باسطنبول، استهدفت تنظيم جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري، عقب الهجوم على مديرية أمن المدينة، مساء أمس الأربعاء.

وشاركت عناصر من قوات مكافحة الإرهاب والاستخبارات شاركت في العملية، التي جرت ليل الأربعاء/ الخميس، وأسفرت عن اعتقال عدد كبير من المشبوهين.

واتخذت قوات الأمن تدابير مشددة عند وصولها إلى المنطقة في الشوارع الكائنة فيها العناوين المحددة سابقا، ثم دخلت المنازل، التي يقيم فيها أشخاص يُشتبه بانتمائهم إلى تنظيم جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.

وفيما استمرت العملية الأمنية، لم يدلِ المسؤولون بمعلومات تفصيلية عن الأشخاص، الذين أُلقي القبض عليهم.

ونُقل المعتقلون إلى مديرية الأمن في اسطنبول، عقب خضوعهم للفحص الطبي في إحدى المستشفيات.

وكانت إحداهن، تُدعى ”ألف سلطان كالسن“، وتنتمي لمنظمة ”جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري ”DHKP-C“، نفذت هجوما، مساء أمس الأربعاء، حيث ألقت قنبلتين، انفجرت إحداها بينما لم تنفجر الأخرى، عند البوابة الرئيسية لمديرية الأمن، ثم فتحت النيران على رجال الأمن الموجودين بالمكان، ما اضطرهم إلى الرد عليها فأردوها قتيلة، وأُصيب في الهجوم عنصران من الشرطة.

جاء ذلك في اليوم التالي لمقتل المدعي العام ”محمد سليم كيراز“، المسؤول عن قسم جرائم الموظفين في النيابة العامة باسطنبول، والذي توفي متأثراً بجراحه إثر إصابته في هجوم استهدفه أول أمس في القصر العدلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com