استطلاع: نصف الإسرائيليين يؤيدون تشكيل حكومة وحدة

استطلاع: نصف الإسرائيليين يؤيدون تش...

استطلاع للرأي أجراه المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، يظهر أن نصف الإسرائيلين يؤيدون تشكيل حكومة وحدة تضم "المعسكر الصهيوني".

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

أظهر استطلاع للرأي أجراه المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، أن 30% ممن أدلوا بأصواتهم في انتخابات الكنيست التي أجريت يوم 17 مارس/ آذار الماضي، يفضلون أن يتم تشكيل حكومة يمينية – حريدية، زاعمين أن مثل هذه الحكومة من شأنها أن ”تخدم مصالح الشعب الإسرائيلي“.

ونشر الموقع الإلكتروني لصحيفة ”معاريف“ الإسرائيلية مساء الأربعاء 1 أبريل/ نيسان، نتائج الاستطلاع، مشيرا إلى أنه بعد أسبوعين تقريبا على إجراء انتخابات الكنيست العشرين، فإن 50% تقريبا من المواطنين أكدوا أنهم يريدون أن يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وبحسب للموقع، يعتقد 49% من المواطنين الذين شملهم الإستطلاع أن حكومة الوحدة الوطنية، التي تتشكل من حزب ”الليكود“ وتحالف ”المعسكر الصهيوني“، سوف تمثل أفضل الحلول، وسوف تكون قادرة على توفير الخدمات للمواطنين بشكل أفضل، فيما أكد 32% ممن شملهم الإستطلاع أن حكومة يمينية – حريدية هي الخيار الأفضل.

ولفت قرابة 77% ممن أدلوا بأصواتهم لصالح حزب ”يهدوت هاتوراه“ الحريدي، إلى أن تشكيل حكومة تغلب عليها الأحزاب اليمينية – الدينية يمثل خيارهم المفضل، بينما قال 76% ممن أدلوا بأصواتهم لصالح حزب ”البيت اليهودي“ اليميني، برئاسة نفتالي بينيت على الخيار ذاته.

وطبقا للنتائج، سُجلت النسبة الأعلى لتأييد تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم ”المعسكر الصهيوني“ في أوساط المواطنين الذين صوتوا لصالح حزب ”ييش عاتيد/ هناك مستقبل“ برئاسة يائير لابيد، حيث أكد 83% على هذه الحقيقة، فيما قال 73% من مؤيدي ”المعسكر الصهيوني“ أنهم يقبلون بالدخول في ائتلاف نتنياهو. وعلى النقيض، لم يوافق سوى 26% فقط من مؤيدي الليكود على مثل هذا الاقتراح.

وبحسب الصحيفة، بدا من نتائج الاستطلاع أن المواطنين انقسموا نسبيا بسبب تصريحات نتنياهو عشية الانتخابات، والتي طالبهم خلالها بالتصويت بكثافة ”من أجل إنقاذ إسرائيل، بزعم أن الناخبين العرب يتدفقون على اللجان الانتخابية بأعداد هائلة“.

وأكد 48% ممن شملهم الاستطلاع أن الانتقادات التي وجهت لنتنياهو عقب تلك التصريحات مبررة، فيما رأى 47% أنها غير مبررة.

وبشأن العلاقات الأمريكية – الإسرائيلية، أشار 42% ممن شملهم الاستطلاع أنهم يرون أنها تدهورت بالفعل، فيما رأى 17% أن العلاقات جيدة للغاية. وقالت النسبة الباقية أن العلاقات الأمريكية – الإسرائيلية هي علاقات عادية.

وفي الأوساط العربية الإسرائيلية يرى 40% أن العلاقات بين البلدين سيئة، بينما يعتقد 60% أن تلك العلاقات جيدة، أو جيدة للغاية على خلاف المُعلن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com