الكنيست يعيد انتخاب ادلشتاين رئيسا‎ للبرلمان

الكنيست يعيد انتخاب ادلشتاين رئيسا‎...

يولي ادلشتاين القيادي في حزب الليكود (يمين) حصل على أصوات 103 نواب من بين 110 حضروا جلسة البرلمان.

القدس المحتلة – أعاد الكنيست الإسرائيلي انتخاب يولي ادلشتاين القيادي في حزب الليكود (يمين) لرئاسة الدورة العشرين للبرلمان.

وقال الكنيست الإسرائيلي على موقعه الإلكتروني إن من بين 110 أعضاء شاركوا بالتصويت الذي جرى الليلة الماضية، فإن 103 صوتوا لصالح أدلشتاين، بينما امتنع 7 من النواب العرب عن التصويت.

ويضم الكنيست الإسرائيلي 120 عضوا، بينهم 16 نائبا عربيا.

وبذلك يبقي ”الليكود“ برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيطرته على المؤسسات الثلاث البرلمان والرئاسة والحكومة التي كُلف نتنياهو بتشكيلها.

وقال ادلشتاين بعد انتخابه رئيسا للكنيست، بحسب نص كلمته التي نشرها الموقع الإلكتروني للكنيست ”أتمنى ألا أخيب هذه الثقة وأنا اشغل هذا المنصب الذي انظر إليه بأهمية بالغة“.

وأضاف مخاطبا الأعضاء الجدد في الكنيست الإسرائيلي قائلا: ”أرجوكم لا تدعوا المنتقدين والساخرين يجعلونكم تنصرفوا عن أداء واجبكم وأن يفتوا في عضدكم، إنكم تباشرون مهام منصبكم اليوم، وهذا المنصب لا مثيل له وعليكم أن تحملوا على عاتقكم المسؤولية تجاه الشعب“.

يذكر أن الرئيس الإسرائيلي رؤبين ريفلين كان من حزب ”الليكود“ قبل أن يتم انتخابه من قبل الكنيست، بدعم الحزب، رئيسا لإسرائيل.

وكان الكنيست الإسرائيلي قد افتتح يوم أمس الثلاثاء، أولى جلسات دورته العشرين، بعد الانتخابات العامة التي جرت يوم 17 مارس/ آذار الجاري.

وأدى جميع نواب الكنيست البالغ عددهم 120 نائبا، تصريح الولاء (اليمين الدستورية) بحضور الرئيس الإسرائيلي ريفيلين، بحسب مراسل الأناضول.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية أعلنت عن فوز حزب الليكود في الانتخابات الإسرائيلية التي جرت يوم 17 مارس/آذار الجاري بـ30 مقعداً، ثم المعسكر الصهيوني بـ24 مقعدا، وجاءت في الترتيب الثالث القائمة العربية المشتركة بـ12 مقعدا.

وأوصت أحزاب إسرائيلية ممثلة بـ67 مقعداً في الكنيست المكون من 120 مقعداً، بتكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة خلال المشاورات التي أجراها الرئيس الإسرائيلي ريفلين معها يومي الأحد والإثنين الماضيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com