عباس يطالب برفع حصار غزة‎

عباس يطالب برفع حصار غزة‎

الرئيس الفلسطيني يناشد المجتمع الدولي بضرورة الحفاظ على حل الصراع العربي الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.

فيينا – ناشد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، المجتمع الدولي بضرورة الحفاظ على حل الصراع في الشرق الأوسط على أساس حل الدولتين في ضوء القرارات الدولية، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

جا ذلك في كلمة ألقاها نيابة عنه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار – بكدار (مؤسسة شبه حكومية)، محمد اشتيه، في افتتاح الندوة التي تنظمها لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، اليوم الثلاثاء، في فيينا، تحت عنوان ”التعجيل بالمساعدات الدولية لإعادة إعمار قطاع غزة في مرحلة ما بعد الحرب الإسرائيلية“.

ويشارك في الندوة التي تستمر يومين، ممثلون عن المنظمات الحكومية الدولية، والمجتمع الدولي، ومنظمات الأمم المتحدة.

وانتقد اشتيه في كلمة الرئيس، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، بنيامين نتنياهو، خلال حملته الانتخابية الشهر الجاري، هدد فيها بعدم السماح بقيام دولة فلسطينية ، وهو ما اعتبرها المسؤول الفلسطيني بأنها ”تهدف لتدمير إمكانية إقامة دولة فلسطينية بشكل أساسي“.

وفيما يتعلق بقطاع غزة، دعا اشتيه، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته بالوفاء بالتزاماته تجاه القطاع، قائلاً إن ”هناك كارثة إنسانية“.

وأضاف ”يجب على المجتمع الدولي أن يحمي المساعدات التي يقدمها لقطاع غزة، وأن يعمل على رفع الحصار الشامل والكامل عنه، حتى يتم التمكن من إنجاز المصالحة الداخلية“، معرباً عن استعداد السلطة الفسلطينية بإنجاز هذه المصالحة.

من جهته، شدد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في كلمة ألقاها نيابة عنه مدير المنظمة بفيينا، يوري فيديتوف، على ضرورة حل الدولتين، والتعجيل بتقديم المساعدات لإعادة إعمار غزة، معرباً عن قلقه إزاء الأوضاع الإنسانية المتردية في القطاع بسبب الحرب (الإسرائيلية الأخيرة في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضيين) والحصار.

بدوره، أشار رئيس اللجنة الدولية المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني الغير قابلة للتصرف، فود سيك، إلى التزام اللجنة بدعم الشعب الفلسطيني، معرباً عن شكره للدول المانحة التي تقدم مساعدات لهذا الشعب.

وطالب سيك، المنظمات الدولية التي تقدم مساعداتها للشعب الفلسطيني، بضرورة تقديم هذه المساعدات في كل المجالات.

وكان مؤتمر القاهرة الدولي لإعادة إعمار غزة، الذي عقد بالقاهرة في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، انتهي بتعهدات دولية بتوفير مبلغ 5.4 مليار دولار أمريكي، منها نحو 2.6 مليار دولار لإعادة إعمار غزة، و المبلغ المتبقي (2.8 مليار دولار)، يخصص للموازنة والحكومة الفلسطينية على مدار 3 سنوات قادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com