تواصل إجلاء الأجانب من اليمن عقب "عاصفة الحزم"‎

تواصل إجلاء الأجانب من اليمن عقب "ع...

باكستانيون يصلون الأحد إلى الحديدة اليمنية ليستقلوا طائرة الخطوط الجوية الباكستانية، في ظل الحماية التي أمنتها قوات التحالف للأجواء، لتحملهم إلى مدينة كراتشي.

إسلام أباد – عاد 500 باكستاني إلى بلادهم على متن أول طائرة أرسلتها الحكومة الباكستانية إلى اليمن، من أجل إجلاء رعاياها، عقب انطلاق عملية ”عاصفة الحزم“، التي شنها تحالف عربي بقيادة المملكة العربية السعودية ضد جماعة الحوثي، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

ووصل الباكستانيون أمس الأحد إلى مدينة الحديدة اليمنية، واستقلوا طائرة الخطوط الجوية الباكستانية، في ظل الحماية التي أمنتها قوات التحالف للأجواء، لتحملهم إلى مدينة كراتشي.

وقال وزير الإعلام الباكستاني، برويز راشد، الذي استقبل العائدين في المطار، إن طائرات أخرى سترسل إلى اليمن من أجل إجلاء حوالي ألفي باكستاني ما يزالون هناك، وإن رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف يتابع بنفسه القضية عن كثب.

وفي سياق متصل، قالت القوات البحرية الباكستانية، في بيان لها، إن فرقاطتين تابعتين للأسطول الباكستاني توجهتها إلى اليمن من أجل المشاركة في إجلاء الرعايا الباكستانيين.

بدورها، أرسلت الحكومة الصينية سفينة من أسطولها البحري بهدف إجلاء رعاياها من اليمن.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع الصينية أن السفينة التابعة لجيش التحرير الشعبي، أبحرت الأحد، إلى اليمن وأنها شاركت من قبل في الكثير من المهام في خليج عدن وسواحل الصومال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com